الرئيسية / آخر الأخبار / المفتي عبد الله : ما يجري على الحدود له اهداف مغايرة للمعلن

المفتي عبد الله : ما يجري على الحدود له اهداف مغايرة للمعلن

 

صور – قاسم صفا

اعتبر مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله خلال استقباله وفد من العلاقات العامة في هيئة دعم المقاومة الاسلامية وفد من علماء فلسطين ورئيس جمعية الوسط الاسلامي الشيخ حسين اسماعيل ووفود اهلية وروحية في دارالافتاء الجعفري في صور ان اللبنانيين يحتاجون الى وطن تحكمه الذهنية الوطنية العامة وليس العقلية الطائفية والمذهبية التي نتجرع مرارتها منذ توقف الحرب الاهلية في لبنان لان هذا الوطن وعلى ايدي شعبه وجيشه ومقاومته حقق العديد من الانتصارات وكان في الكثير من المحطات الاشراقة المميزة في العالمين الاسلامي والمسيحي .
واشار الى مشكلة الحكومة التي بات ينتظرها المواطن وكأنها ( الترياق ) هي المحاصصة وان عدم تشكيلها والتوافق عليها هو تثبت للعقلية الطائفية التي تحكمها جميعا خارج المواثيق والعهود التي تطور الحياة السياسية وتساهم في رفع المستوى الوطني العام وتحفز الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية لكن الكثير من قادة لبنان السياسيين يريدون لهذا الوطن البقاء في مستنقع الطائفية والمذهبية .
ورأى المفتي عبد الله ان فرصا كثيرة في لبنان تهب رياحها علينا لكننا لا نستطيع ان نغتنمها بسبب العائق الطائفي وان الاعياد المباركة والمجيدة التي نشاهد لمسات فرقة اللبنانيين فيها تعبير حقيقي عن التعايش اللبناني وتجاوز المواطن الحالة التعصبية التي تحكم اهل السياسة وهي التي تؤخر عجلة المؤسسات الدستورية .
وشدد المفتي عبد الله على ضرورة ان يعي لبنان خطورة ما يجري على الحدود مع فلسطين المحتلة وان عملية درع الشمال التي اطلقها الكيان الصهيوني الغاصب لها اهداف غير تلك التي يعلن عنها العدو موضوع الانفاق والهدف الرئيسي هو اعادة انتشار قوات اليونفل رسم جديد للخط الازرق ومحاولات جر لبنان الى تفاوض جديد وتناغم جديد والى مهام جديدة لليونفل .
واكد على الالتزام بالقرار الدولي 1701 ومهمات اليونفل وبالخصوص مساعدة الجيش اللبناني لحماية الحدود والالتزان بالخط الازرق الحالي .

شاهد أيضاً

فريق من وزارة الصحة يقوم بفحوص لمخالطي مصابين في الضنية

مجلة وفاء wafaamagazine يقوم فريق من وزارة الصحة بأخذ 50 عينة PCR لمخالطي مصابين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: