الرئيسية / آخر الأخبار / حركة أمل تحيي ميلاد المسيح بندوة للقاضي كنعان في الناقورة

حركة أمل تحيي ميلاد المسيح بندوة للقاضي كنعان في الناقورة

 

لمناسبة ميلاد السيد المسيح (ع) أقامت حركة أمل اِحتفالًا في حسينية بلدة الناقورة بحضور رئيس المحاكم الجعفرية في لبنان القاضي الشيخ محمد كنعان، المسؤول الثقافي في إقليم جبل عامل الشيخ ربيع قبيسي، القيايين في حركة أمل المحامي علي القرا وعباس عيسى، القس أمير إسحاق، الأب باسيليوس نصر، المسؤول التنظيمي للمنطقة الثامنة قاسم حيدر وأعضاء لجنة المنطقة ولجان الشعب، رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وجوارها وفعاليات تربوية واجتماعية.

بدأ الاحتفال بالنشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل وتقديم من مطانيوس رزق الله، بعدها كانت كلمة للقاضي كنعان تحدث فيها عن معاني هذه المناسبة العطرة وابرز ما جاء فيها:” في ذكرى ميلاد السّيد المسيح يشعر الانسان أنه كلُّ جميل يتسامى إلى العلى لأن عيسى ترك في البشرية بصمة نموذجية وفرادة خلاقة تخترق رصاصاته أخلاقيةِ الموقف كل الدهور لتتفشى عطرا يؤتي أكله كل حين باذن ربه، مع عيسى وأمه لو عدنا مع الزمن لوجدنا امرأة تتحرك اقدامها على كثبان رخوة من الرمال وقد أصابتها الحيرة وأربكها الموقف ثم جلست ولو اِسترقتم السمع لوجدتم أنين هذه المرأة مكتوماً ما يلبث أن يمتزج بأنين وليدٍ ينادي للتو فنادها من تحتها ألا تحزني قد جعل ربك من تحتك سريّا وهزّي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطباً جنيا فكلي واشربي وقريّ عيناً .. عندما تحتضن السماء مولوداً فإن هذا المولود لا شك مميز بتميز السماء “.

وأمل كنعان:” إن بركة النبي عيسى ستبقى لكن المشكلة في أن يُعلّب المسيح كما يعلّب النبي محمد والإمام الحسين والإمام المهدي، المسيح في بقجةٍ، البقجة في صرّة، الصرّة في صندوق، الصندوق في جيبي، أُفرج عن المسيح ساعة أشاء واخبئه ساعة أشاء تلك هي الطامة الكبرى أطلقوا هذا الرجل الخلاق أطلقوا كلمة الله في فضاء السماء والارض لتكون رحمة مهداة ولا تكون سيف نقمة بيد تجار الهيكل وإنّ أصعب ما تبتلى به الامم الوعي الديني الماكر “.

وختم كنعان:” إنْ لم يسيّل المسيح (ع) قيم أخلاقية في هذا الوطن تقود إلى الدولة المدنية العادلة التي تحتفظ فيها الطوائف بخصوصياتها العقائدية الحميمية وتتعاطى مع الاخر لا كبعير أجرد بل كشريك في المواطنة لن يكون ثمة خلاص وسيبقى الانهيار يتلوه انهيار، أيها السادة إنّ لبنان يقوم على خصوصية دينية ثقافية تقابلها خصوصية سياسية خاصة واستثنائية، نشأ بين الأمرين توازي الشكل إن اختلا أحدها على حساب الاخر سقط الوطن برمته “.

وتلا الكلمة قصيدة للشاعر الاستاذ مصطفى فقيه.

شاهد أيضاً

” لبنان القوي” أكد تمسكه بإلزامية التدقيق في حسابات مصرف لبنان

مجلة وفاء wafaamagazine أبدى تكتل “لبنان القوي” في بيان اثر اجتماعه الدوري إلكترونيا برئاسة النائب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: