الرئيسية / فنون / نادين لبكي متوجة بـ «جائزة ميونيخ للسلام»

نادين لبكي متوجة بـ «جائزة ميونيخ للسلام»

الجمعة 28 حزيران 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

قبل بدء «مهرجان ميونيخ السينمائي» (انطلق أمس الخميس ويستمر لغاية 6 تموز/ يوليو المقبل) بفترة قصيرة، مُنحت «جائزة ميونيخ للسلام» هذا العام أخيراً للمخرج الألماني مايكل «بولي» هيربيغ والمخرجة اللبنانية نادين لبكي. أما الجائزة الخاصة، فنالها المخرج السوري طلال ديركي عن فيلمه الوثائقي «عن الآباء والأبناء ــ أبناء الخلافة».

علماً بأنّ الجائزة تكرّم أفلاماً ذات قيمة فنية وتحمل بعداً إنسانياً واجتماعياً وسياسياً. وبحسب القائمين عليها، ترمز الجائزة الدولية إلى «السلام والتنوير والتفاهم بين الأمم وحرمة كرامة الإنسان لكل فرد في أي مجتمع، بغض النظر عن الثقافة أو التراث الديني ، بغض النظر عن نوع الجنس أو العرق أو لون اللحم».

الاحتفال الألماني الذي احتضنه مسرح «كوفيليس»، حضره الوزير السابق زياد بارود الذي أشاد بعمل لبكي وبمسيرتها الفنية، لاسيّما فيلمها الأخير «كفرناحوم» الذي مثّل لبنان في الدورة الماضية من احتفال الأوسكار.

بعد وفاة زوجها المخرج الألماني برنارد ويكي، أنشأت إليزابيث ويكي إندريس صندوق برنارد ويكي التذكاري في عام 2002، وهي منظمة غير ربحية تموّل من خلال التبرعات والجهات الراعية. ويعدّ إرث ويكي أساس جائزة السلام التي يتم منحها منذ عام 2002.

كان تأثير برنارد محسوساً على نطاق واسع في المشهد السينمائي في النصف الثاني من القرن العشرين. لقي فيلمه المناهض للحرب «الجسر» (1959) إشادة كبيرة في جميع أنحاء العالم، فيما حصل على العديد من الجوائز وترشيحات للأوسكار والـ «غولدن غلوب». 

تجدر الإشارة إلى أنّ «مهرجان ميونخ السينمائي» افتتح أمس بفيلم الكوميديا السوداء «فن الدفاع عن النفس» (104 د ــ إخراج رايلي ستيرنز) الذي يلعب فيه الممثل الأميركي جيسي أيزنبيرغ دور شاب يحاول التغلب على مخاوفه، الأمر الذي يدفعه إلى تعلّم رياضة الكاراتيه. ( الأخبار )

شاهد أيضاً

توبا بويوكستون تثير الجدل بمشاهد “عارية” في أحدث اعمالها

مجلة وفاء wafaamagazine  أثارت النجمة التركية توبا بويوكستون جدلاً واسعاً عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
%d مدونون معجبون بهذه: