الرئيسية / فنون / افتتاح الدورة 35 من «مهرجانات بيت الدين الدولية»: أسمهان وحفيدتها برعاية «الملاك» غابريال

افتتاح الدورة 35 من «مهرجانات بيت الدين الدولية»: أسمهان وحفيدتها برعاية «الملاك» غابريال

الجمعة 19 تموز 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

افتتحت «مهرجانات بيت الدين» ليلة أمس موسمها لهذا الصيف بأمسية خاصة، لا تخلو من «المخاطرة». لقد أهدت المسرح لمغنية شابة تحقق هنا حلم طفولتها وخطوتها الأولى في عالم الغناء كمحترفة. ياسمينة جنبلاط محللة نفسية كبرت بين لندن وجنيف، وهي أيضاً حفيدة اسمهان للجيل الرابع، كانت جدتها وأمها وبنتاها بين الحضور. قصدت ذات يوم الموسيقي العالمي غابريال يارد تريد أن تغني اسمهان، فرفض، ثم قبل بعد 13 عاماً، وصار لها بمثابة بيغماليون، أو لنقل ملاكها الحارس. وشجّعها على أن تكتب أغنياتها. من أتى إلى بيت الدين لسماع أسمهان، بقي على جوعه.

البرنامج يقوم على المقطوعات التي كتبها يارد لبعض الافلام المشهورة، من «جبران» سلمى حايك و«مستر. يبلاي»، الى تحفة جان جاك بينيكيس «37,2 صباحاً». يتربع يارد إلى البيانو، وحوله عازفو «الفرقة الشرقية» و«الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية» وكورس سيدة اللويزة، بقيادة ديرك بروسيه. ويروي لنا، بالفرنسية، قصة تعاونه الفني مع ياسمينة. أدت الأخيرة بأسلوب خاص شيئاً من أسمهان (يا حبيبي تعال، ليالي الأنس في فيينا، دخلت مرة في جنينه). ثم قدمت أغنياتها الخاصة، المكتوبة بعامية بدائية تلامس حدود السذاجة، وقد غلّفتها ألحان يارد بأكثر مما تحتمل، وبدا صوتها ملجوماً في بعض الأحيان. «لقاء على شرق جديد»؟ بل فرصة لسماع مقطوعات شهيرة ليارد، واكتشاف مشروع فنانة، ليتها تكتفي بالغناء وتبحث عمن يكتب لها. هل سيُكتب لهذه المغامرة الاستمرار والتطور؟ أم ستبقى هنا، ذكرى ليلة من ليالي بيت الدين؟ ( بيار ابي صعب – الأخبار)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

«مهرجان الشرائط المصوّرة»: هل قلت «حريات»؟

مجلة وفاء wafaamagazine     خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته مديرة «المعهد الفرنسي في لبنان» ...

%d مدونون معجبون بهذه: