الرئيسية / محليات / ابو فاعور: إقفال موقت لـ14 مؤسسة صناعية لم تلتزم المعالجة في حوض الليطاني ونأمل صفر تلوث صناعي في نهاية أيلول

ابو فاعور: إقفال موقت لـ14 مؤسسة صناعية لم تلتزم المعالجة في حوض الليطاني ونأمل صفر تلوث صناعي في نهاية أيلول

الثلاثاء 23 تموز 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

وطنية – عقد وزير الصناعة وائل ابو فاعور مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم تحدث فيه عن الاجراءات التي تقوم بها وزارة الصناعة للوصول الى صفر تلوث صناعي في حوض الليطاني، وأعلن عن اقفال 14 مؤسسة في اقضية زحلة وبعلبك والبقاع الغربي موقتا، ريثما تلتزم تركيب محطات معالجة تكرير المياه.

واستهل المؤتمر بالقول: “يكاد لا يمر يوم واحد الا ونسمع أو نقرأ خبرا عن كارثة جديدة في نهر الليطاني. ويا للأسف، تمادى الأمر الى حد وصوله الى الكارثة الوطنية. وهناك عدد من المعالجات تجريها الدولة، كما ان رئيس الحكومة سعد الحريري يبذل جهدا كبيرا لمعالجة الأمر، وشكل لجنة في رئاسة الحكومة تعمل مع الوزارات المعنية. ويعتبر الرئيس الحريري مسألة التلوث في نهر الليطاني أساسية جدا، وهي من الاولويات القصوى التي يهتم بها. وقد وضعته أمس في جو الاجراءات والقرارات التي تقوم بها وزارة الصناعة على هذا الصعيد. وهو كلف النائب بهية الحريري ونحن على صلة دائمة بها. كما قلت يرقى الامر الى درجة الكارثة الوطنية.ومن لا يتأثر مباشرة بالوضع البيئي الكارثي من غير ابناء المنطقة، يتأثر بشكل آخر، بالمياه الجوفية والمزروعات. ولا نعرف مدى التلوث والضرر العالي جدا في المزروعات التي تروى من النهر. في وزارة الصحة، اجرينا عندما كنت وزيرا للصحة، بعض الفحوصات على بعض المزروعات، وجاءت نسبة الملوثات الصناعية والمعادن الثقيلة اعلى عشرين مرة عن النسبة المطلوبة، وكأننا نطعم الناس مأكولات مسرطنة. نشأ في ذهن الناس ان كل الامراض سببها التلوث الموجود. ناهيك عن الوضع البيئي المأسوي الذي يعيشه ابناء المنطقة. ونعلم ان مساحة حوض الليطاني هي 22% من مساحة لبنان”.

أضاف: “سبق ان اعلنت وزارة الصناعة التزامها بالوصول الى صفر تلوث صناعي في نهر الليطاني. وهذا الامر لرفع التلوث والضرر عن نهر الليطاني. والهدف ايضا اعطاء رسالة عكسية ومثالا للوزارات الاخرى للتصرف على النحو ذاته. يجب تنظيف هذا النهر الذي يعتبر موردا اقتصاديا كبيرا للمنطقة، فيصار استعماله للري والسياحة وتربية الاسماك. لكنه تحول الى عبء كبير على اللبنانيين. بموجب التعهد الذي اطلقته وزارة الصناعة حول صفر تلوث صناعي في الليطاني، شكلنا لجنة مشتركة من وزارة الصناعة ووزارة البيئة والمصلحة الوطنية لنهر الليطاني للكشف على المؤسسات وقيم المخاطر. في 28 آذار 2019، أصدرنا قرارا نبهنا فيه المصانع ضمن محافظتي البقاع وبعلبك الهرمل القائمة على حوض الليطاني وبحيرة القرعون الى ضرورة الالتزام بالشروط البيئية وايقاف كافة اشكال تصريف النفايات السائلة الى المجاري المختلفة ما لم تحظ الى معالجة. وتكون مطابقة للمواصفات. وتضمن القرار تحديد مهل للمصانع وفق الفئات. واعطيت مهل نهائية غير قابلة للتجديد وشددت وقتها على نهائية المهل وغير قابليتها للتجديد، وناشدت الصناعيين على عدم المراهنة على تمديد المهل وعقدنا اكثر من اجتماع مع الصناعيين لحضهم على تركيب محطات معالجة لتكرير المياه. وبعد انتهاء المهل وعدم الالتزام بالشروط يصار الى اقفال المؤسسات المخالفة على الشكل التالي: مصانع الفئتين الاولى والثانية مهلة ستة اشهر تنتهي في 28 ايلول، والفئة الثالثة مهلة اربعة اشهر تنتهي في 28 تموز والفئتين الرابعة والخامسة مهلة ثلاثة اشهر تنتهي في 28 حزيران. وبناء على طلب جمعية الصناعيين مددنا المهل قبل اصدار القرار لاعطاء اكبر فرصة ممكنة للصناعيين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بري تلقى مزيدا من اتصالات التعزية وأبرزها من سلام والسنيورة

مجلة وفاء wafaamagazine     تلقى رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري مزيدا من الإتصالات ...

%d مدونون معجبون بهذه: