الرئيسية / آخر الأخبار / افتتاح القمة الروحية الاسلامية- المسيحية… صلوات ومناشدات للالتزام بالدستور

افتتاح القمة الروحية الاسلامية- المسيحية… صلوات ومناشدات للالتزام بالدستور

الثلاثاء 30 تموز 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

دعا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن، في افتتاح القمة الروحية الاسلامية المسيحية في دار الطائفة الدرزية، الرئيس ميشال عون لمنع كل ما يناقض صيغة العيش المشترك وتحويل عهده الى عهد انتاج وأمن وجمع اللبنانيين تحت سقف هذه الثوابت، قائلا:” نتوجه إلى فخامة رئيس الجمهورية بما يمثله من موقعٍ دستوريّ مؤتَمنٍ على الدستور وعلى الميثاقِ الوطني ومندرجاتِ اتفاق الطائف. وعلى منع كل ما يناقض صيغةَ العيشِ المشترك؛ والمسؤولُ الأول والأخير عن تحويل عهدِه الرئاسي الى عهدِ إنتاجٍ وخيرٍ وبحبوحةٍ وأمنٍ على كل اللبنانيين، ندعوه الى جمع اللبنانيين تحت سقف هذه الثوابت، ومنع أي سعيٍ لضربِ ركائزِ الصيغةِ اللبنانية وأسُسِ قيامِ الِكيانِ اللبناني المبنيّ على الحريات والتنوعِ والتعدديةِ والديمقراطيةِ والتوازناتِ الوطنيةِ والشراكةِ ونبذِ الإلغاءِ وَالاستفرادِ والاستئثار والاستقواء. وسوف يكون الكلُّ معكم للنهوض بلبنان مالياً واقتصادياً ومعيشياً. رجاؤنا أخيراً أن نخرجَ بأسرع وقتٍ من الأزماتِ وأن نستعيدَ معاً عافيةَ لبنان، وعملَ مؤسساته، لتحقيقِ ريادتهِ في كل المجالات”.

من جهته، أوضح ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ في كلمة له خلال افتتاح القمة، أن “هذا اللقاء يبعث طمأنينة لشعبنا”، لافتا إلى انه “نعيش ظروفا صعبة والجميع ينظر إلينا بأمل ورجاء لأن الشعب موجوع ومجروح وهذا لا يخفى على أحد”.

ولفت إلى ان “​الدولة​ متعثرة و​الفقر​ يزيد لذلك نحن نفكر بالناس الذين ينظرون إلينا ونحن ندعو لأن نكون على قدر آمالهم”، مضيفاً: “نحن كرؤساء روحيين لا يمكن ان نرى شعبنا يعاني إلا ونكون معه وإلى جانبه وهذا يتطلب منا ان نساعد شعبنا أكثر وأتمنى ان تكون القمة الروحية قمة بنوع دؤوب لأنه يكفي ان نلتقي كي نبعث الطمأنينة للشعب”.

وقال الراعي: “نصلي من أجل خلاص ​لبنان​ وشعبه وخلاص الوطن الذي يجمعنا كلنا في ​سفينة​ واحدة داخل هذا البحر الهائج”.

بدوره، ذكر مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان “إننا نطلب من جميع السياسيين أن يلتزموا بنصوص الدستور واتفاق الطائف لان اللبنانيين دفعوا ثمنهما دماء عزيزة فنحن سنقف كمرجعيات دينية سدا منيعا امام الالتفاف على نصوص اتفاق الطائف ونؤكد الحفاظ على الصلاحيات الدستورية للرئاسات الثلاث”، متوجهاً إلى ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ بالقول “ندعوك لان المؤتمن على الدستور إلى حماية هذا الدستور واتفاق الطائف بالممارسة لانه لا يجمعنا كلبنانيين إلا هذه القواعد الاساسية الثلاث”.

وأضاف دريان أن “رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ هو المؤتمن أيضا مع الرئيس عون ورئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ على هذه الثوابت الوطنية الكبرى وهو لن يفرط فيها ويحافظ على صلاحياته الممنوحة له دستوريا ونحن جميعا وأنا بالاخص إلى جانبه في المحافظة على هذه الصلاحيات”.

إلى ذلك، لفت بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم ​الارثوذكس​ ​يوحنا العاشر يازجي الى “أنني أؤكد كل ما ذكره أصحاب السماحة وصاحب الغبطة، وأؤكد أن ما قيل سابقا هو لسان حالنا أجمعين وأذكر أن خدمتنا الروحية كمسؤولين روحيين وأنا ال​سياسة​ والمسؤولية وكل المسؤوليات الإدارية والأمنية والمدنية والدساتير والأنظمة كلها تهدف الى الإنسان ليعيش بكرامة وأن يتمتع بكل ما أراد الله له أن يتمتع من حقوق وحرية، خدمتنا جميعا كقادة روحيين وسياسيين وبحافظنا على ​الدستور​ والأنظمة والقونين من أجل الإنسان”.

شاهد أيضاً

إليكم الطرقات المقطوعة في نطاق جونية والجنوب

مجلة وفاء wafaamagazine الطرقات المقطوعة ضمن نطاق جونية و الجديدة : العقيبة جبيل غزير زوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: