الرئيسية / آخر الأخبار / وجهة نظر بقلم الاعلامي محمد علي رضى عمرو | مجلة وفاء

وجهة نظر بقلم الاعلامي محمد علي رضى عمرو | مجلة وفاء

الاعلامي محمد علي رضى عمرو

أكثر ما نستغربه في هذه الأيام أن بعض النفسيات الحاقدة، تبدي انزعاجها من الكتابة عن بعض الشخصيات الفاعلة في الوسط الثقافي بشكل إيجابي، وكأنما لا يسعدهم إلا الكتابة عنهم بشكل سلبي أو تغيبهم أو تجاهلهم …
إلى متى نستمر بهذه النفسيات التي تتلطى خلف وجوهها المزيفة، والتي تجدها وفي كل مناسبة وافدة إلى مناسبة اجتماعية وليست ثقافية …
وكل همها البحث عن الخطأ المحضور حتى تحول المناسبة إلى النميمة والقال والقيل، دون أدنى احترام للمناسبة التي لبت الدعوة إليها …
والأنكى من ذلك أنها لا تقبل إلا الجلوس في المقاعد الأمامية، وأن تكون أوَّلَ المهنئين تزلفا والواقفين بين الضيوف لالتقاط الصورة التذكارية …
لهؤلاء أقول: “لا تبحث عن عيوبك بين الناس، ولا تنتقد من هم أصدق منك حضورا …
كُفَّ عن المجاملات التي تتعارض مع ما تخفيه في سريرتك من حقد وكره يتكشَّفُ يوما بعد يوم لمن أثبت حضوره في الساحة الثقافية وعلى المنبر الشعري …
كُفَّ عن انتقاد الناس ومراقبتهم …
كن إيجابيا في تعاطيك مع الآخر …
تعلم أن تتقبل الرأي الإيجابي والبناء …
لا ضرورة أن يكون النقد دوما سلبيا وتدميريا …
دوما هناك فسحة من الحوار يستفيد منها الجميع وأولهم أنت …
تعلم أن تحب نفسك حتى تحب الآخر …
تعلم أن تتمنى النجاح لغيرك حتى تحقق نجاحك …
تعلم أن تشجع الجميع حتى يشجعك الجميع …
لكل نمام أقول هذا المنبر سيظل مفتوحا لكل مبدع ، بعيدا عن أي موقف نقدي سلبي أو عدائي …
كن معنا حتى نكون والجميع معك …

الاعلامي محمد علي رضى عمرو

شاهد أيضاً

من يدسّ السمّ في «الكرواسان»؟

مجلة وفاء wafaamagazine عماد مرمل يستمر السباق بين عجلات الوقت وأحصنة المبادرة الفرنسية، وسط تهيّب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
%d مدونون معجبون بهذه: