الرئيسية / آخر الأخبار / كاستالدو : إيطاليا والعراق أمام حقبة جديدة من العلاقات

كاستالدو : إيطاليا والعراق أمام حقبة جديدة من العلاقات

مجلة وفاء wafaamagazine

 وصف نائب رئيس البرلمان الأوروبي والقيادي في حركة الأكثرية الحاكمة في إيطاليا، الخمس نجوم، ماسيمو كاستالدو العلاقات بين العراق وإيطاليا بـ”الممتازة”، مشيرا في حديث الى “الوكالة الوطنية للاعلام” الى أنها “تأتي في أطار حقبة جديدة من العلاقات الثنائية التي تتطور باستمرار وأن إيطاليا ستقدم خطوات ملموسة في هذا الشأن”.

كلام المسؤول الإيطالي جاء بعد استقبال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أمس، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، في مقر الوزارة في العاصمة الايطالية روما. وأكد بيان للخارجية الإيطالية أن اللقاء تناول “العلاقات الثنائية بين البلدين ومساهمة إيطاليا في التحالف الدولي لمحاربة داعش وبعثة الناتو في العراق”.

وتطرق اللقاء، بحسب ما جاء في البيان، الى القضايا الإقليمية والتعاون الثقافي والتنموي بين البلدين والملف الإيراني”. ولفتت الخارجية الايطالية الى أن “العراق دولة ذات أولوية بالنسبة لإيطاليا”.

ويلتقي حسين اليوم الحبر الأعظم كذلك يلتقي مسؤولين في دولة الفاتيكان وفي الدولة الإيطالية.

يشار إلى أن التعاون الثنائي بين إيطاليا والعراق في نمو متواصل على المستويين الرسمي والشعبي، وشهدت الأعوام الماضية افتتاح قنصلية فخرية لإيطاليا في البصرة وقنصلية عامة في اربيل عام 2014، فضلا عن سفارتي البلدين في بغداد وروما. ووقع البلدان اتفاقية صداقة وشراكة وتعاون في العام 2008.

وعن الموضوع التقت الوكالة الوطنية للأعلام سفيرة العراق في روما، المندوب الدائم لجمهورية العراق لدى منظمات الأمم المتحدة في روما، رئيسة مجموعة إقليم الشرق الأدنى في منظمة الأغذية والزراعة (FAO) صفية السهيل، فقالت: “‏طلب العراق مساعدة الحكومة الإيطالية لرفع الحجز عن الحسابات والأموال العراقية المجمدة منذ سقوط النظام السابق عام 2003 في المصارف الإيطالية وضرورة حل هذه المعضلة التي استمرت لسنوات. وقدم وزير الخارجية الإيطالي تعازي حكومة بلاده بحادث مستشفى ابن الخطيب الذي راح ضحيته عدد من المواطنين، متمنيا الرحمة للضحايا، والشفاء العاجل للجرحى. نشكر دي مايو على ما سمعناه منه عن ‏حرص ايطاليا على تعميق أواصر العلاقات بين البلدين الصديقين وتأكيده بذل الجهود كافة والتواصل مع الجهات الايطالية المعنية لحل مشكلة الأموال العراقية المجمدة في إيطاليا”.

أضافت: “قدم وزير الخارجية دعوة من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لنظيره الايطالي دراغي لزيارة العراق. اتفقنا مع الوزير دي مايو على زيارة قريبة له إلى العراق ولعقد اجتماعات اللجنة الثنائية المشتركة التي تضم بعضويتها ممثلين عن الوزارات والقطاعات كافة للبحث بشكل أوسع بتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والاكاديمية والثقافية وغيرها”.

ووصفت السهيل الزيارة بـ”الجيدة”، وقالت: “إنها زيارة عمل ممتازة سيلتقي فيها نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية العراقي الجهات الرسمية ومنها مجلس النواب والشيوخ ولجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب ولجنة الصداقة الايطالية – العراقية وغيرها من القطاعات الاقتصادية”.

وإذ وصفت الزيارة بـ”التاريخية”، ختمت: “إن الإرث الحضاري والموروث الثقافي والتأريخي والانساني للعراق وإيطاليا مهد ويمهد لبناء شراكات راسخة وجسور من التعاون الفاعل والمثمر بين أبناء حضارة بلاد ما بين النهرين وأحفاد حضارة سومر وبابل وآشور وكلدان مع ابناء الحضارة الرومانية وأحفاد حضارة روما القديمة التي تعد من أقدم الحضارات الإنسانية القديمة في العالم وأعرقها”.

الوكالة الوطنية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصحة البريطانية: لا دليل على أن سلالة كورونا الهندية تسبب أعراضاً أكثر حدة

مجلة وفاء wafaamagazine لفتت ​وزارة الصحة​ البريطانية إلى انه “لا يوجد دليل على أن ​سلالة ...

%d مدونون معجبون بهذه: