الرئيسية / سياسة / آلان عون: الرئيس باقٍ حتى آخر يوم من عهده وتوقيت تصعيد “الإشتراكي” مرتبط بحسابات داخلية وإقليمية

آلان عون: الرئيس باقٍ حتى آخر يوم من عهده وتوقيت تصعيد “الإشتراكي” مرتبط بحسابات داخلية وإقليمية

الأربعاء 16 تشرين الأول 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

حمّل عضو تكتل “لبنان القوي” النائب ​آلان عون​، “​الحزب التقدمي الإشتراكي​”، مسؤوليّة “تحويل مواقف رئيس “​التيار الوطني الحر​” وزير الخارجية ​جبران باسيل​ إلى اختلاف مباشر بينهم وبين رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ وفريقه، في وقت اعتبرنا أنّنا تخطّينا حادثة ​قبرشمون​، وأعدنا العلاقة إلى حالة هدنة”.

ورجّح في حديث صحافي، أن “يكون توقيت التصعيد مُرتبطًا بحسابات، ليست فقط داخليّة ولكن أيضًا إقليميّة تشهد تطوّرات كثيرة، خصوصًا أنّ “الحزب الإشتراكي” يضع نفسه في مقدّمة محور ومواجهة بعد أن تخلّى رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ عن هذا الموقع وانخرط في التسوية مع “التيار الوطني الحر” و”​حزب الله​”، وابتعد عن المواجهات الإقليميّة”.

وأكّد عون أنّ “الرئيس عون باقٍ حتّى آخر يوم من عهده، ولا شيء يمكنه أن يغيّر هذا الواقع”، ردًّا على دعوات رحيله الّتي رُفعت خلال مظاهرة “الإشتراكي” أول من أمس. ولفت إلى أنّ “لكلّ فريق شارعه، ولا أحد يمكنه أن يلغي الآخر، فالأجدر بالجميع بدل السجالات فوق السطوح أن يتعاونوا داخل الحكومة وداخل ​مجلس النواب​ لأخذ الخطوات الإنقاذيّة اللّازمة وإخراج البلد من الأزمة”. وفق النشرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فياض في بغداد… فهل يُمدّد “عقد الفيول”؟

مجلة وفاء wafaamagazine التقى وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض وزير الكهرباء ...

%d مدونون معجبون بهذه: