الرئيسية / آخر الأخبار / استعيدي شغف بداية علاقتك بثلاث طرق

استعيدي شغف بداية علاقتك بثلاث طرق

مجلة وفاء wafaamagazine

في بداية ارتباطك بشريك حياتك، تشعرين بشغف كبير تجاهه، حيث تكون مشاعر الإعجاب والانبهار في أوجها، ومع الوقت تهدأ مشاعركِ، يستمر الحب، ولكن يقل الشغف والحماسة، وهو ما يفتح ثغرة للملل بكل ما يشكله من خطورة على العلاقة، لذا أنتِ بحاجة إلى تجديد مشاعر الشغف في علاقتك مع شريك حياتك، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر الطرق الثلاث التالية.


1- استدعي عادات بداية العلاقة
في بداية العلاقة يكون لكما عادات حميمية، مثل النوم في نفس الموعد، الحديث معاً في الصباح، الحرص على تناول وجبة يومية معاً، أو السهر معاً في نهاية الأسبوع.
ولكن مع مرور السنوات، تتبدل العادات الحميمة، بعادات روتينية تحافظ على نظام الأسرة فحسب، وهو ما يقتل الشغف والحماسة.

 

لذا أنتِ بحاجة إلى استدعاء العادات الحميمية التي كانت في بداية العلاقة، ربما لن تنجحي في إعادتها بالكامل، وبكن استعادة عادة أو اثنين والانتظام عليهما، سوف يسهم في استعادة مشاعر الشغف لعلاقتك.

2- المواعيد الرومانسية
أي علاقة في بدايتها يكون هناك مواعيد رومانسية بين الشريكين، وهو ما يقل تدريجياً حتى يختفي تماماً بعد سنوات من الزواج.
ومن أجل استعادة شغف البدايات، عليكِ استعادة المواعيد الرومانسية مرة أخرى مع زوجك.

 

اطلبي من زوجك العشاء معاً في المنزل أو خارج المنزل، المهم أن يكون الموعد خاص بكما فقط، لا أطفال ولا أصدقاء، واستمري في المحافظة على قضاء موعد رومانسي مع زوجك على الأقل مرة في الشهر.

3- ابدئي بعادة مشتركة يومية
حان الوقت لإضافة شيء جديد يعيد الحماسة والشغف إلى حياتك الزوجية، فلا تكتفي باستدعاء عادات وذكريات الماضي، واصنعي عادات حميمية وذكريات رومانسية جديدة، وذلك عبر بدء عادات يومية مشتركة مع زوجك، مثل شرب القهوة معاً في موعد محدد، وتجاذب أطراف الحديث الممتع في هذا الوقت، أو القراءة معاً كل ليلة، أو إعداد وجبة لذيذة معاً كل أسبوع، هذه العادات الجديدة تعيد الحماسة والشغف إلى علاقتك، وتساعدك على صنع المزيد من الذكريات الرومانسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كرامي بحث وطراف أهمية الروابط بين اللبنانيين ودول الاتحاد الأوروبي

مجلة وفاء wafaamagazine استقبل رئيس تيار “الكرامة” النائب فيصل كرامي في دارته في طرابلس، رئيس ...

%d مدونون معجبون بهذه: