الرئيسية / آخر الأخبار / سلاحُك الطبيعي الجديد ضدّ الشَيب!

سلاحُك الطبيعي الجديد ضدّ الشَيب!

مجلة وفاء wafaamagazine

من المعلوم أنّ الشَيب هو النتيجة النهائية لنقص الخلايا الصباغية التي تعطي الشعر صبغته. ومع ذلك، لا تزال هذه العملية غامضة إلى حدٍّ ما. غير أنّ الأبحاث العلمية وجدت أنه يمكن تأخير هذا الأمر، وفي بعض الحالات عكسه. فما أحدث الوسائل التي يُنصح باللجوء إليها؟

كلما طال انتظار الشخص قبل التصرّف لمعالجة شَيب الشعر، زادت صعوبة استعادة الخلايا الصباغية. لذلك يجب اتخاذ الإجراء سريعاً بعد ظهور العلامات الأولى لفقدان اللون.

 

وكشفت خبيرة اللياقة البدنية والتغذية ناتالي كوتوفا أنه «يمكن لبذرة واحدة في نظامك الغذائي معالجة السبب الجذري للشَيب ومساعدة الشعر على الاحتفاظ بلونه».

 

وأضافت: «أشارت بعض الدراسات العلمية إلى أنّ بذور السمسم تؤدي دوراً مضاداً للشَيب لأنها تُغذّي فروة الرأس بالعناصر الغذائية الأساسية التي تعزّز نشاط الخلايا الصباغية، كما وتحتوي على أعلى نسبة من الزيت».

 

وأوضحت كوتوفا أنّ «السمسم يأتي بأصناف مختلفة من البذور ذات الألوان الأسود والبنّي إلى الأحمر والبنفسجي، ولديها جميعاً تركيبة غذائية متشابهة. غير أنّ المجموعة السوداء من بذور السمسم هي الأكثر فائدة لاستعادة لون الشعر لأنها تحتوي على كميات عالية بشكلٍ استثنائي من مضادات الأكسدة، من بين العناصر الغذائية الرئيسة الأخرى».

 

وتابعت: «تحتوي بذور السمسم الأسود على الكالسيوم، والماغنيزيوم، والفيتامين B1، والنحاس، والزنك، والفوسفور، والأحماض الأمينية، والألياف الغذائية، والسلينيوم. وبالإضافة إلى ذلك، إنها غنيّة بمضادات الأكسدة الطبيعية مثل السمسمولين والسمسمول والسمسمين. وقد أظهرت الدراسات أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في بذور السمسم الأسود تملك القدرة على مواجهة أو تحييد آثار الجذور الحرّة التي تعزّز تلف الخلايا وتسبب علامات الشيخوخة».

 

وشرحت كوتوفا أنّ «بذور السمسم الأسود تتمتّع بالعديد من الفوائد الغذائية للجسم، لكنها تشتهر تحديداً بكفاءتها في تعزيز نمو الشعر ولونه. إنّ المواد المضادة للأكسدة الموجودة فيها تُغذّي فروة الرأس والشعر وتُحفّز نموّه لأنها تزيد من تدفق الدم إلى منطقة فروة الرأس. ومن خلال القيام بذلك، تحلّ بذور السمسم الأسود مسار جذر الشعر الرمادي، ما يمنح شعرك لوناً أسود جديداً. كما أنها تُعزّز نشاط الخلايا الصباغية، وهذا يزيد من إنتاج صبغة الميلانين المسؤولة عن إعطاء الشعر لونه الأسود، وعكس ظروف الشعر الرمادي».

 

وأفادت أنّ «بذور السمسم السوداء تحتوي على عددٍ من المركّبات النشِطة بيولوجياً التي تدعم استخدامها للأعراض الأخرى المرتبطة بالتقدم في العمر، بما في ذلك فقدان السمع وضعف الذاكرة وضعف البصر. ورغم أنّ بذور السمسم تقدم فوائد صحّية قوية عند استهلاكها نيئة، إلّا أنّ هناك اعتقاداً سائداً بأنّ فوائد السمسم الأسود للشعر الرمادي يتم الحصول عليها عند وضع الزيت على فروة الرأس».

 

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنّ قشرة البذور تحتوي على حامض الفيتيك، والذي يمكن أن يتداخل مع امتصاص بعض العناصر الغذائية.

 


وبحسب العلم الصيني، فإنّ نقع البذور وتحميصها يمكن أن يقلّل بشكلٍ كبير من تركيزات حامض الفيتيك ويحسّن الهضم الكلّي للبذور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رسالة شكر من الأمين العام للأمم المتحدة لدريان

مجلة وفاء wafaamagazine استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، المنسقة ...

%d مدونون معجبون بهذه: