الرئيسية / آخر الأخبار / الجيش السوري يتصدى لعدوان صهيوني استهدف مناطق ريف دمشق

الجيش السوري يتصدى لعدوان صهيوني استهدف مناطق ريف دمشق

الاربعاء 20 تشرين الثاني 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

تصدى الدفاع الجوي السوري لعدوان صهيوني بالصواريخ على محيط مدينة دمشق حيث دمرت معظم الصواريخ قبل بلوغ أهدافها بحسب مصدر عسكري، فيما استشهد مواطنان واصيب عدد آخر جراء استهداف العدوان عددا من المنازل في منطقة سعسع .

وذكر مصدر لـ “وكالة سانا السورية” أنه في تمام الساعة الواحدة والدقيقة العشرين من فجر اليوم قام الطيران الحربي الإسرائيلي من اتجاهي الجولان المحتل ومرجعيون اللبنانية باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ وعلى الفور تصدت منظومات دفاعنا الجوي للهجوم الكثيف وتمكنت من اعتراض الصواريخ المعادية وتدمير معظمها قبل الوصول إلى أهدافها.

أحد صواريخ العدوان أصابت منزلاً في بلدة بيت سابر في منطقة سعسع جنوب غرب دمشق ما أسفر عن تدمير منزل لعائلة مؤلفة من أب وأم وولدين ادى الى استشهاد شخصين واصابة اخرين تم نقلهم إلى مستشفيات القنيطرة ودمشق لتلقي العلاج.

واصابت صواريخ العدوان أيضاً أحد الأبنية السكنية في ضاحية قدسيا غرب دمشق ما أسفر عن إصابة فتاة بجروح نقلت الى مستشفى المواساة للمعالجة وإلحاق أضرار كبيرة في البناء.

من جهته اكد محافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم ان المحافظة ستتكفل بتقديم كافة المساعدات لأصلاح الاضرار الناجمة عن العدوان الصهيوني.

وقال ابراهيم خلال اتصال مع “قناة السورية” إن العمل على تقديم العون للمتضررين سيبدأ منذ اللحظة مبيناً أنه تم الطلب من رؤساء البلديات بريف دمشق ولجنة من المحافظة لحصر جميع الأضرار جراء العدوان.

وأشار إبراهيم إلى أن فرق الإنقاذ ستقوم برفع الأنقاض في منطقة سعسع حيث تعرض منزل للدمار وتم انتشال ثلاثة أشخاص أحياء وأنه تتم متابعة إنقاذ بقية أفراد الأسرة الذين تعرض منزلهم للاعتداء الإسرائيلي الغاشم.

ولفت إلى أنه تم توجيه سيارات الإسعاف والإطفاء إلى المناطق المتضررة في ريف دمشق وأن المحافظة ستتابع وضع المصابين في المشافي معرباً عن تمنياته بالشفاء العاجل لهم.

المصدر: قناة المنار + سانا

شاهد أيضاً

بعد ضبط دراجتين والاشتباه بسرقتهما… قوى الأمن تعمم صورتهما

مجلة وفاء wafaamagazine أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أنه بتاريخ 23/11/2020 اشتبه عناصر حاجز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: