الرئيسية / آخر الأخبار / أكاديميّة الفتيات في حاصبيا: من الحذر إلى الدوري العام

أكاديميّة الفتيات في حاصبيا: من الحذر إلى الدوري العام

مجلة وفاء wafaamagazine

على بُعد أكثر من 100 كلم عن العاصمة بيروت، وتحديداً في بلدة حاصبيّا بأقصى الجنوب اللبناني، اتّخذ نادي الجبل الرياضي خطوة جريئة عبر إنشاء أكاديميّة لكرة القدم خاصة بالفتيات. الفكرة أصبحت واقعاً، والعمل يجري اليوم على توسيع الأكاديميّة، والمنافسة في الدوري العام

حاصبيا | في وقت تُعاني كرة القدم كغيرها من الرياضات في لبنان من ضعف الاهتمام الرسمي نتيجة الأزمات المتلاحقة في البلاد، تخوض أكاديميّة الفتيات في نادي الجبل الرياضي ـ حاصبيا تجربة مميّزة في بلدة نائية، لم يعتد أهلها ـ وأهل المناطق المحيطة بها ـ على وجود أندية رياضية خاصة بالفتيات، يمارسن فيها الرياضة بطريقة محترفة، وصولاً إلى المشاركة في البطولات المحليّة الرسمية.

نادي الجبل لكرة القدم للرجال معروف في المنطقة وفي كل الجنوب كونه ينافس في البطولة العامة، إلّا أن أكاديميّة الفتيات حديثة العهد، ويجري العمل على تطويرها منذ فترة. وفي هذا الإطار يُشير رياض بدوي وهو مدير الألعاب الرياضيّة في نادي الجبل إلى أنّ «إدارة النادي الحالية وضعت ضمن أهدافها افتتاح صفوف للفتيات في أكاديميّة النادي»، ويُضيف في حديثه مع «الأخبار»: «تخوّفنا من رفض بيئتنا الاجتماعية للفكرة، فدرسنا كيفيّة اختبار مدى تقبّل الناس لها». وللغاية نفسها نظّم النادي نشاطاً على ملعبه في حزيران الماضي دعا إليه الفتيات في كل بلدات وقرى المنطقة من عمر 5 إلى 16 سنة.
النشاط بحسب المنظّمين كان ناجحاً، وقال بدوي: «بعد النشاط، تفاجأنا بمطالبة الأهالي للنادي بافتتاح صفوف للفتيات في الأكاديمية، فكلّفت إدارة النادي، أستاذة التربية البدنية والمدربّة الحائزة على شهادة من الاتحاد الأسيوي منال زويهد إدارة قسم تدريب البنات في الأكاديمية، والذي انطلق في تموّز 2021 بتسجيل 90 فتاة».
الإقبال الجيّد على الأكاديميّة كان تحدّياً بالنسبة للقيّمين عليها، وفي هذا الإطار تقول المدرّبة منال زويهد لـ«الأخبار»: «اعتمدت تقسيم الصفوف التدريبيّة حسب الفئات العمرية، لكل سنتين صفّ، واخترت الجهاز التدريبي من خرّيجات وطالبات كلية التربية البدنية، لقرب أعمارهن من الفتيات اللواتي يتدرّبن في الأكاديميّة، وقدرتهنّ على مواكبة طرائق التدريب الحديثة المعتمدة في عمل أكاديميات التكوين». وتُشير زويهد إلى أنّها «تضع مع الطاقم التدريبي برنامج تدريب شهري لكل صف من الصفوف، يناسب الفئة العمرية». وتضيف: «آلية اختيار التدريبات تعتمد في أساسها على تدريبات المرح وحبّ اللّعبة، والتي تحفّز الإبداع لدى المتدرّبات، وتعزّز القدرة على التواصل في الملعب».
وشاركت الفئات العمرية في قسم الفتيات في الأكاديمية بعدّة مباريات مع أكاديميّات الفتيات في قليا، ونجم البقاع وجبل عامل، وهي أكاديميّات للفتيات تقع في مناطق ليست بعيدة جغرافيّاً عن حاصبياً. وتقول زويهد: «بعد أن بدأنا بحذر، تضمّ أكاديميّتنا اليوم 150 متدرّبة، والأهالي يصرّون على متابعة التدريب في الأكاديميّة على مدار العام وليس فقط في الصيف. ونحن بصدد المشاركة في الدوري اللبناني العام للسيدات هذا العام، بعد أن شكّلنا فريقاً من اللاعبات الموهوبات اللّواتي يستطعن خوض مباريات تنافسية».
وخلال الفترة الماضية أقامت الأكاديميّة نشاطاً تدربيّاً بالتعاون مع الاتّحادَين اللبناني والنرويجي لكرة القدم، شاركت فيه 160 لاعبة من المنطقة و15 مدرّباً ومدرّبةً مختصّين، وتخلّل النشاط تدريبات تهدف إلى تطوير الجانبين الذهني والبدني للاعبات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أوكرانيا تعلن أنها فككت مجموعة إجرامية مدعومة من موسكو تحضّر هجمات

مجلة وفاء wafaamagazine أعلنت أوكرانيا الثلاثاء أنها فككت مجموعة إجرامية تنشط تحت إمرة موسكو وكانت ...

%d مدونون معجبون بهذه: