الرئيسية / متفرقات / علوية: يجري التحضير لمشروع مشترك بين مصلحة الليطاني واتحاد بلديات قضاء صور لتحسين كميات المياه في الجزء الجنوبي والإستفادة القصوى من نهر الليطاني كي لا تذهب هباء في البحر

علوية: يجري التحضير لمشروع مشترك بين مصلحة الليطاني واتحاد بلديات قضاء صور لتحسين كميات المياه في الجزء الجنوبي والإستفادة القصوى من نهر الليطاني كي لا تذهب هباء في البحر

السبت 30 اذار 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

دعا المدير العام للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني الدكتور سامي علوية لاستعادة الأرض المسلوبة بجهود ونضال من تبقى من الأمة العربية. ولمناسبة يوم الارض أكد علوية ضرورة مواجهة عدوان الكسارات والتعديات والفوضى ومشاكل تلوث التربة.
كلام علوية جاء في ندوة بيئية شاركه فيها رئيس اتحاد بلديات صور المهندس حسن دبوق، من تنظيم مكتب الشباب والرياضة في حركة امل – اقليم جبل عامل في حرم الجامعة الاسلامية – صور بعنوان: “الليطاني .. أزمة مجتمع أم غياب الدولة؟”
علوية قال ” إن أحد أهم مشاريع نهر الليطاني هو مشروع نهر القاسمية رأس العين الذي يشكل استثمارا حيويا وينمي الزراعة لتكون زراعة نظيفة كاشفا عن مشروع مشترك بين مصلحة الليطاني واتحاد بلديات قضاء صور يجري الإعداد لدفتر الشروط ويعلن عنه في حينه من اجل تحسين كميات المياه في الجزء الجنوبي والإستفادة القصوى من نهر الليطاني حتى لا تذهب هباء في البحر”.
وقال “معلوم أن الدولة تنفذ مشاريعها على قاعدة الديون والإقتراض من الخارج و هذه الدولة كانت قد اقترضت في تسعينيات القرن الماضي قروضا على نوعين الأول لإنشاء ما يسمى بشبكات الصرف الصحي والثاني إنشاء ما يسمى بمحطات التكرير وقد نفذت شبكات الصرف الصحي ونتيجة تأزم الوضع السياسي والمالي تعثرت المحطات التي لم تقر إلا في العام 2007”.
وتوقف علويه عند دور البلديات في تطبيق القوانين المتعلقة في الرقابة على المؤسسات الصناعية والمسالخ ووقف التعديات، وأرجع مشكلة تلوث نهر الليطاني الى غياب الوعي وغياب مصلحة الليطاني وغياب الدولة بالإضافة إلى تعارض مصالح وجشع أطراف عدة يستفيدون في حوض نهر الليطاني.
واضاف علوية “هناك عثرات امام تطبيق قانون رفع التلوث عن نهر الليطاني، لافتا الى ان ما يقوم به ما كان ليحصل لولا دعم ورعاية الرئيس بري.”
وفي ختام كلمته أثنى علوية على التضامن الشعبي في عملية وقف التعديات، فكشف أن المصلحة حررت حتى اليوم اكثر من 60 الف متر مربع من حرم استملاك مشروع الليطاني بالاضافة الى ازالة سبع مخيمات للنازحين وازالة العديد من الجور الصحية المجاورة.
وسبق كلمة علوية مداخلة لدبوق اشار فيها الى اهمية مشروع الليطاني الذي عرف بمشروع ابراهيم عبد العال، وذكّر بأن المشروع كان حلم الامام السيد موسى الصدر وقد حظي بمتابعة ومواكبة من الرئيس نبيه بري، وأشاد بالمساعي التي يبذلها الدكتور علويه بشكل غير معهود ما يرفع نسبة التفاؤل بتحقيق هذا الحلم.

شاهد أيضاً

بعد انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة.. ماذا قالت كهرباء لبنان؟

مجلة وفاء wafaamagazine أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان أنه “عند حوالي الساعة 12،50 من ظهر اليوم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: