الرئيسية / آخر الأخبار / هل يمكن للنوم ان يؤدي الى خفض الوزن؟

هل يمكن للنوم ان يؤدي الى خفض الوزن؟

مجلة وفاء wafaamagazine

يسعى الكثيرون إلى إنقاص الوزن بشكل دائم ومستمر، وعادة ما يواجهون تحديات تصل إلى حد الاستحالة في بعض الأحيان. لكن ماذا لو كان بإمكانك خسارة الوزن بكل بساطة في أثناء النوم؟

يؤكد المتخصصون على أن اتباع عادات يومية في أثناء اليوم وفي الليل قادرة على حرق السعرات الحرارية خلال النوم وخسارة الوزن إلى حد كبير.


اضطراب النوم والسمنة
هناك علاقة طردية بين اضطرابات النوم وبين زيادة الوزن وربما السمنة أيضا. وبحسب “مايو كلينيك” (Mayoclinic) هناك ارتباط بين تقييد النوم والتغيرات السلبية في التمثيل الغذائي.

وعند البالغين، يبدو أن النوم 4 ساعات، مقارنة بـ10 ساعات في الليلة، يزيد الجوع والشهية، خاصة، بالنسبة للأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، حيث تؤثر مدة النوم على الهرمونات التي تنظم الجوع.

وقد يكون هناك عامل آخر مرتبط بزيادة الوزن، وهو أن قلة النوم أو اضطرابه يؤدي إلى الإرهاق وهو ما يؤدي إلى نشاط بدني أقل وبالتالي عدم حرق سعرات حرارية والاحتفاظ بالوزن.

الماء والنوم
يفضل الكثيرون قياس وزن أجسامهم في الصباح، ربما لأنه يكون قليلا مقارنة بباقي اليوم.

ويندهشون من خسارة الوزن في أثناء النوم، لكن المتخصصين يؤكدون أنه يمكن خسارة الوزن بين عشية وضحاها بالفعل.

ووفقا لـ”هيلث لاين” (Healthline) قد يكون أكثر من 80% من فقدان الوزن في أثناء النوم بسبب فقدان الماء، لكن ذلك لا يعني أنك لا تحرق أيضا سعرات حرارية.

في أثناء النوم، يجب أن يغذي جسمك عمليات التمثيل الغذائي المعقدة التي تبقيك على قيد الحياة وبصحة جيدة، وأيضا تفقد الماء من خلال التنفس والعرق، ومع ذلك فإن مقدار ما تخسره من وزن في أثناء النوم يختلف باختلاف تكوين جسمك ومعدل التمثيل الغذائي.

عادات للتخلص من الوزن ليلا
ينصح المتخصصون باتباع عادات يومية تزيد من معدل التمثيل الغذائي في أثناء النوم وتساهم في حرق السعرات الحرارية وخسارة الوزن بكل بساطة، منها:

احصل على قسط كاف من النوم
تتمثل الخطوة الأولى لفقدان الوزن أثناء النوم في الحصول على قسط كاف منه. ويقول الدكتور “ريتشارد ك. بوجان” الأستاذ في كلية الطب بجامعة ساوث كارولينا وباحث النوم، “النوم في حد ذاته يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن. النوم ضروري لهرمون الجسم الطبيعي ووظيفة الجهاز المناعي”.

 

ويضيف في مقال على موقع “توداي” (Today) “الحرمان من النوم أو النعاس هو دماغ جائع. قلة النوم تؤدي إلى زيادة الوزن”.

ويقترح بوجان أن يكون لديك جدول نوم ثابت، خاصة أن الشخص البالغ العادي يحتاج إلى ما يقرب من 7 ساعات ونصف إلى 9 ساعات من النوم.

اجعل غرفة نومك باردة
تعمل درجات الحرارة الباردة على مهاجمة الدهون المخزنة في البطن وحرقها.

اجعل غرفة نومك باردة من خلال تشغيل تكييف الهواء البارد، وإغلاقه قبل النوم مباشرة، يساعد ذلك في تحفيز جسدك على حرق دهون البطن.

نم في غرفة مظلمة تماما
التعرض للضوء في الليل لا يعيق فقط قدرتك على الحصول على نوم جيد ليلا، بل قد يؤدي أيضا إلى زيادة الوزن.

ووفقا لدراسة بعنوان “العلاقة بين السمنة والتعرض للضوء في الليل”، منشورة في المجلة الأميركية لعلم الأوبئة؛ كان الأشخاص الذين ينامون في أحلك الغرف المظلمة أقل عرضة للسمنة بنسبة 21% مقارنة بأولئك الذين ينامون في الغرف التي تحوي إضاءة.

ضع أجهزتك الإلكترونية خارج غرفة النوم
كلما زاد عدد الأجهزة الإلكترونية التي تستخدمها في غرفة النوم، تزداد نسبة السمنة.

فقد وجدت دراسة في مجلة “بيدياتريك أوبيسيتي” (Pediatric Obesity) أن الأشخاص الذين يتعرضون للوهج الليلي للتلفاز أو الكمبيوتر لا يحصلون على قسط كاف من الراحة ويعانون من عادات نمط الحياة السيئة وزيادة الوزن، وخاصة الأطفال.

 

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الذين لديهم إمكانية الوصول إلى جهاز إلكتروني واحد كانوا أكثر عرضة 1.47 مرة لزيادة الوزن مقارنة بالأطفال الذين ليس لديهم أجهزة في غرفة النوم.

مارس تمارين القوة
تعد تمارين القوة أفضل شيء لفقدان الوزن في أثناء النوم. وبحسب “توداي” (Today) تستمر تمارين القوة في حرق السعرات الحرارية بعد انتهاء التمرين لفترة طويلة.

ويمكنك ممارسة تمارين القوة بشكل بسيط في المنزل قبل النوم باستخدام الأوزان الحرة مثل الدمبل وشريط المقاومة أو وزن الجسم نفسه؛ مما يجعل الجسم يحافظ على وضع حرق السعرات الحرارية طوال الليل، حتى بعد النوم.

تناول عشاء خفيفا
تناول العشاء الخفيف يساهم أيضا في حرق السعرات الحرارية ليلا بدلا من الاحتفاظ بها حال تناولك وجبة دسمة.

وتقول “شارون زارابي”، مدير برنامج علاج السمنة في مستشفى لينوكس هيل بالولايات المتحدة الأميركية “إذا تناولنا الكربوهيدرات، يرتفع مستوى السكر في الدم ويفرز الجسم الأنسولين لأخذ السكر الذي تناولناه للتو ونقله إلى خلايانا لاستخدامه”.

وتضيف في مقال منشور على “ذا هيلثي” (Thehealthy)، إذا لم تستخدم تلك الطاقة لأنك تذهب مباشرة بعدها إلى النوم، سيقوم الجسم بتخزين تلك السعرات الحرارية على شكل دهون.

ويؤدي أيضا ارتفاع الأنسولين إلى سلسلة كاملة من الأحداث التي تزيد من نسبة السكر في الدم، وتعزز تخزين الدهون وتمنع تكسيرها، وتتداخل مع الساعة البيولوجية للنوم السليم.

وتقترح شارون زارابي الاستغناء عن الكربوهيدرات ليلا بالأطعمة المليئة بالألياف والخضراوات التي من شأنها المساعدة في عملية الهضم بدلا من إعطاء الجسم المزيد من العمل عندما يستعد للنوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أميركا تفرض عقوبات جديدة ضد برنامج أسلحة الدمار الشامل لكوريا الشمالية

مجلة وفاء wafaamagazine فرضت الولايات المتحدة اليوم عقوبات على بنكين روسيين وشركة كورية شمالية وشخصا ...

%d مدونون معجبون بهذه: