الرئيسية / آخر الأخبار / السفير الأميركي لدى ليبيا: الدبيبة وباشاغا لا يستطيعان إدارة البلاد

السفير الأميركي لدى ليبيا: الدبيبة وباشاغا لا يستطيعان إدارة البلاد

مجلة وفاء wafaamagazine

قال السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، إنّ رئيس حكومة “الوحدة الوطنية” عبد الحميد الدبيبة، ورئيس الحكومة المكلف من مجلس النواب فتحي باشاغا المتنافسين على السلطة، لا يمكنهما إدارة البلاد، مشدداً على “ضرورة الاتفاق على حكومة شرعية، تأتي عبر انتخابات”.

وحول تنامي دور المليشيات في ليبيا، قال نورلاند إنّه “من المهم عدم استبعاد فكرة فرض العقوبات على تلك الميليشيات عندما يستدعي الأمر”، مضيفاً أنّ “المجتمع الدولي بأسره يأخذ ذلك في الحسبان”.

وتابع أنّ “المليشيات مظهر لمشاكل ضمنية، وبالتالي في الوقت نفسه الذي نتحدث فيه عن أهمية عدم تحويل عوائد النفط للدفع للميليشيات”، مشيراً إلى “الحتاج للتركيز على المشاكل الضمنية السياسية للوصول إلى الانتخابات، حتى لا يكون لتلك الميليشيات الدور الذي لها اليوم”.

من جانبه، أكّد رئيس حكومة “الوحدة الوطنية” في ليبيا، عبد الحميد الدبيبة، يوم الخميس، “تمسك حكومته بخيار الانتخابات للوصول إلى الاستقرار في البلاد”.

وجدّد الدبيبة، في تصريحات نقلها تلفزيون “المسار” الليبي، “دعوة رئيسَي مجلس الدولة والنواب إلى إصدار قاعدة دستورية عادلة، وليست مفصّلة لتمكين طرف أو منع آخر”، مشدداً على ضرورة “عدم تعليق مستقبل ليبيا على اتفاق مجلسي النواب والدولة”، قائلاً: “لنرحلْ جميعاً، لكن عبر الانتخابات”.

كما كشف باشاغا، الإثنين، أنّه “سيعلن خطة قريباً تركّز على ما يحقق الاستقرار والسلام والازدهار، ويضمن الوصول إلى انتخابات رئاسية وتشريعية متزامنة وحرّة ونزيهة”.

وتتصاعد الأزمة السياسية في ليبيا بسبب نزاع بين حكومتين، الأولى برئاسة فتحي باشاغا، وكانت حصلت على ثقة مجلس النواب الليبي، في آذار/مارس الماضي. أما الثانية، فهي حكومة الوحدة الوطنية، ويترأسها عبد الحميد الدبيبة، الذي يرفض تسليم السلطة إلّا عبر انتخابات رئاسية وبرلمانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المكتب الاعلامي لرئيس “تيارالمرده” نفى خبرا عن تدخل فرنجية في قضية ستيفاني صليبا

مجلة وفاء wafaamagazine صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس “تيار المرده” سليمان فرنجيه التوضيح التالي: “تداول ...