الرئيسية / آخر الأخبار / الرئيس بري معزياً الإمام الخامنئي بإستشهاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان وشهداء تحطم المروحية

الرئيس بري معزياً الإمام الخامنئي بإستشهاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان وشهداء تحطم المروحية

مجلة وفاء wafaamagazine

الرئيس بري معزياً الإمام الخامنئي بإستشهاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية عبد اللهيان وشهداء تحطم المروحية: تفقد الجمهورية الإسلامية والعالم الإسلامي ونفقد معهما ثلة من القادة الطليعيين الذين واكبوا الثورة ،ثواراً وأئمة وقادة ثم شهداء .

بعث رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري برسالة لقائد الثورة الإسلامية في إيران سماحة السيد علي الخامنئي تقدم فيها بالتعزية بإستشهاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أميرعبد اللهيان وشهداء حادث تحطم المروحية في محافظة أذربيجان الشرقية وجاء في نص الرسالة :

بسم الله الرحمن الرحيــم

((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي))

صدق الله العظيم.

سماحة قائد الثورة الإسلامية في إيران آيه الله السيد علي الخامنئي حفظكم المولى .

بسم الله الواحد الباقي وجهه بعد فناء كل شيء ، وبتسليم بمشيئته ورحمته التي وسعت كل شيء ، ورضى بقضاءه الذي لا يُرد ، تفقد الجمهورية الإسلامية في إيران والعالم الإسلامي ونفقد معهما في لبنان ثلة من القادة الطليعيين الذين واكبوا الثورة ، ثواراً وأئمة وقادة ثم شهداء وفي مقدمهم فخامة رئيس الجمهورية السيد الشهيد إبراهيم رئيسي ومعالي وزير الخارجية الدكتور حسين أميرعبد اللهيان ورفاقهما الشهداء الذين قضوا بحادثة تحطم المروحية في محافظة أذربيجان الشرقية .

واضاف الرئيس بري في رسالة التعزية : إننا وأزاء هذا المصاب الجلل الذي أصاب الجمهورية الإسلامية الإيرانية وثورتها وأصابنا في لبنان حسبكم وحسبنا قوله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم (وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ) صدق الله العظيم .

بإسمي الشخصي وبإسم المجلس النيابي وبإسم الشعب اللبناني نتقدم من سماحتكم ومن الشعب الإيراني بأسمى آيات العزاء، سائلين المولى العزيز القدير بأن يلهمكم وذويهم عظيم الصبر والسلوان وأن يسكن شهداء هذه الحادثة الأليمة وسائر الشهداء الفسيح من جنانه الى جوار الأولياء والصديقين وحسن أولئك رفيقا ، وأن يمنحكم سبحانه وتعالى الصحة والسداد في قيادة الجمهورية الاسلامية الإيرانية وثورتها نحو المزيد من المنعة والقوة والإقتدار إنه سميع مجيب.

 

عن z h