الرئيسية / محليات / قبيسي: لنتوحد ولو بموقف اقتصادي واحد لاخراج الوطن من ازمته

قبيسي: لنتوحد ولو بموقف اقتصادي واحد لاخراج الوطن من ازمته

مجلة وفاء wafaamagazine

اعلن عضو المكتب السياسي لحركة “امل” النائب هاني قبيسي، في حفل تأبيني في النبطية، حضره رئيس المكتب السياسي لحركة “امل” جميل حايك، وعضو هيئة الرئاسة قبلان قبلان ان ” لبنان في ظل واقع اقليمي يتخبط بأزمات كثيرة وانقسامات داخلية وخلافات، معارضة وموالاة وحراك في الشارع، وأزمة اقتصادية كبيرة تطال كل الواقع اللبناني”.

واشار الى انه “في ظل واقع متردي وازمات على مساحة الشرق الاوسط، وما تتعرض له منطقتنا وما تعرضت له دول الممانعة والصمود من واقع تخريبي على ايدي الارهاب يتطلب الامر منا في لبنان ان نوحد المواقف، لان لبنان اول المتضررين من صفقة العصر والتوطين، من لغة فرضوها في سياستهم وقرارهم على مستوى هذه الصفقة، ولكي يواجه لبنان، عليه ان يكون موحدا بكل اطيافه واحزابه، واذا اردنا الخروج من ازماتنا الداخلية علينا جميعا ان نسعى لوحدة موقف، لان ازمتنا الاقتصادية صعبة وكبيرة، ولا يمكن لطرف واحد او لفريق واحد او لمعارضة او موالاة ان تحل هذه الازمة”.

وتابع:” فإذا اراد لبنان واللبنانيون فعلا الخروج من هذه الازمة، عليهم ان يتوحدوا خارج الخلافات السياسية على الاقل، و بموقف اقتصادي واحد، يسعى لاخراج لبنان من ازمته، ويساهم مع الحكومة في وضع خطة حقيقية لاخراج لبنان من واقع اقتصادي متردي”.

واعتبر “ان ما يجري من تناتف وخلافات هنا وهناك، وتربص بالحكومة وغير الحكومة، وسعي لتكريس الفوضى في الشارع، هذا أمر لا يساعد على حل الازمات، اكانت على مستوى اقتصادي او على مستوى ازمات المنطقة، نحن نعي تماما ان لبنان بلد ديمقراطي برلماني، والخلافات فيه قائمة، ولكن هناك امور اساسية مصيرية يجب ان نتوحد لمواجهتها، واذا كانت الازمة الاقتصادية بهذا الحجم، ويتحكم بها البعض من مصارف وغيرها، علينا كقوى سياسيةان نتوحد جميعا، ولو بموقف اقتصادي واحد سعيا لاخراج الوطن من ازمته”.

واكد ان “ما قدمه لبنان على ساحة النضال والجهاد يستحق منا وحدة موقف على المستوى السياسي، فنحن نعي كل الخلافات، لكن الواقع المتردي، يستدعي منا ان نوحد الموقف، وندع الخلافات السياسية جانبا، وان لا تستغل هذه الازمة لصالح اشخاص في واقع الازمة اللبنانية، فالتدهور الاقتصادي سيطال الجميع، اكان معارضا او مواليا، وهو يهدد كل الشعب اللبناني بالخطر، فلنربأ بأنفسنا عن خلافات لا مكان لها في معالجة شأن وطني عام، ولنقف بوجه كل الاخطار التي يتعرض لها وطننا، من حصار وعقوبات تفرض علينا من الغرب فقط، لاننا شعب مقاوم ابى الذل، ووقف بوجه كل معتد، وانتصر على الصهاينة وامن بالممانعة والصمود”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أبو شرف: لتأمين الأدوية الاساسية سريعا

مجلة وفاء wafaamagazine     نظمت نقابتا الأطباء في لبنان وشمال مؤتمرا عبر “الإنترنت”، عن ...

%d مدونون معجبون بهذه: