الرئيسية / محليات / بالخارطة: كورونا ينتشر خارج حدود الصين.. والوفاة خطر يهدد هؤلاء فقط!

بالخارطة: كورونا ينتشر خارج حدود الصين.. والوفاة خطر يهدد هؤلاء فقط!

مجلة وفاء wafaamagazine

تصاعد القلق العالمي من انتشار فيروس كورونا خارج الصين بعد ارتفاع حاد في عدد الإصابات في إيران وكوريا الجنوبية وإيطاليا، وفي حين أغلقت دول جوار إيران حدودها وحظرت السفر في إجراء احترازي عزلت إيطاليا بلدات بأكملها شمالها، وأعلنت كوريا الجنوبية حالة الطوارئ القصوى.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الأحد أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المتحور الجديد “كوفيد19” في العالم هو 78 ألفا و811 حالة.

ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء عن المنظمة قولها إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين يبلغ 77 ألفا و42 حالة إصابة مؤكدة.

وأضافت المنظمة أنه لم تبلغ أي دولة جديدة من دول العالم عن إصابات بالفيروس بين مواطنيها خلال الـ24 ساعة الماضية.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن نسبة الوفيات بالفيروس تصل إلى 2% بين المصابين، مشيرة إلى أن كبار السن والمرضى هم الفئة الأضعف.

طائرتان من إيران وثالثة من إيطاليا تصل إلى بيروت اليوم

حطت في مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت ، الطائرة الايرانية، وتتخذ الإجراءات اللازمة لإخضاع طاقمها وركابها للفحوص الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا، بحسب ما أشارت “الوطنية للإعلام”.

بحسب الموقع الإلكتروني التابع لحركة الطائرات في مطار رفيق الحريري الدولي، تصل إلى بيروت، اليوم، طائرتان من إيران؛ الأولى من مشهد (IR663)، والثانية من طهران (IR661). وفيما يترقّب الرأي العام ووسائل الإعلام وصول الركاب القادمين من البلد الذي سجّل حتى الآن أكبر عدد وفيات خارج الصين (8 وفيات من أصل 43 إصابة)، مرّ خبر وصول الطائرة القادمة من إيطاليا، أمس، حيث سُجّلت 143 إصابة (من ضمنها وفيتان) مرور الكرام.
وبحسب مصادر وزارة الصحة، فإنّ الإجراءات التي اتّخذت مع المُسافرين القادمين على الطائرة هي نفسها التي ستتخذ مع الآتين من إيران، لجهة مراقبة حرارة جسد الركاب ومراقبتهم وإخضاعهم للعزل.

ارتفاع عدد الوفيات في الصين

واليوم، أعلنت الصين، أنه تم تسجيل 150 وفاة جديدة بفيروس كورونا بالبلاد، مما رفع العدد الإجمالي بالصين إلى 2592 حالة وفاة منذ بدء تفشي المرض، جميعها – باستثناء حالة وفاة واحدة – في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.وتمثّل هذه الحصيلة ارتفاعاً كبيراً بالمقارنة مع تلك المسجّلة الأحد، حين توفي 97 شخصاً بالفيروس.وقالت لجنة الصحة الوطنية، في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، إنّ عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس حتى اليوم ارتفع في البر الرئيسي للصين (باستثناء هونغ كونغ وماكاو) إلى أكثر من 77 ألف إصابة، بعدما سجلت في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة 409 إصابات جديدة، غالبيتها في هوباي.

وتمثل حصيلة الإصابات الجديدة انخفاضاً بنسبة الثلث تقريباً بالمقارنة مع عدد الإصابات التي سُجّلت الأحد، وناهز حوالي 650 إصابة.

وإذا كانت وتيرة تفشّي الوباء في الصين تشهد تراجعاً، فإنّ الوباء يتفشّى بصورة متسارعة في سائر أنحاء العالم. وبلغ عدد المصابين بالوباء خارج البر الرئيسي للصين حوالي 1500 شخص يتوزعون على أكثر من 25 دولة ومنطقة.

ويتركز القلق حالياً في ثلاث دول على الأقل هي كوريا الجنوبية (763 إصابة و7 وفيات)، وإيران (حوالي 40 إصابة و8 وفيات)، وإيطاليا (149 إصابة و3 وفيات).

بلدان جديدان على اللائحة
أعلنت الكويت، اليوم الاثنين، اكتشاف 3 إصابات بفيروس كورونا بين العائدين من إيران، فيما قالت البحرين إنها سجلت أول إصابة بفيروس كورونا لمواطن كان في إيران.

عن H.A