الرئيسية / أخبار العالم / إستنفار إيراني بعد ارتفاع عدد ضحايا فيروس "كورونا"

إستنفار إيراني بعد ارتفاع عدد ضحايا فيروس "كورونا"

مجلة وفاء wafaamagazine

أعلن قائد الحرس الثوري، اللواء حسين سلامي، في اتصال هاتفي مع وزير الصحة سعيد نمكي استعداد الحرس الثوري لتقديم كل أنواع الدعم والخدمات للحؤول دون تفشي فيروس “كورونا”.

ولفت إلى أن جميع المؤسسات الصحية والعلاجية التابعة للحرس الثوري على استعداد لمواصلة تقديم خدمات الرعاية العلاجية والمساعدة حتى تعود الظروف إلى طبيعتها.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، بأن عدد حالات الوفاة بفيروس “كورونا” في البلاد ارتفع إلى 14 حالة.

وأكد رئيس جامعة مدينة نيشابور للعلوم الطبية، وفاة مصاب بفيروس “كورونا” يبلغ من العمر 70 عاما في مدينة نيشابور، شمال غرب إيران.
وأجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني اتصالين هاتفيين، اليوم الاثنين، مع محافظي قم وجيلان للاطلاع على آخر التقارير بشأن الإجراءات المتخذة للسيطرة على انتشار فيروس “كورونا”.

من جهة اخرى، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أن إغلاق بعض الدول الجارة حدودها مع بلاده، إجراء وقائيا موقتا إثر انتشار فيروس كورونا.

وفي تصريح له اليوم الاثنين، أشار موسوي إلى أن “منظمة الصحة العالمية أعلنت الوضع الطارئ في مختلف مناطق العالم إثر انتشار الفيروس ومن الطبيعي في ضوء هذه القضية أن تتخذ الإجراءات اللازمة بصورة جماعية”، حسبما ذكرت وكالة فارس الإيرانية.
وأضاف “حينما كانت بلادنا غير موبوءة بهذا الفيروس كنا نشعر بهواجس وبعدما دخل الفيروس إلى البلاد أصبحت لدى الدول الجارة هواجس وهذه قضية طبيعية ولكن لا ينبغي أن يحول هذا الأمر دون العلاقات بين الشعبين أو حتى الصادرات والواردات بين الدول”.

وتابع “وزارة الخارجية قد بأات عبر سفاراتنا مشاورات مع مسؤولي الدول الجارة لطمأنتهم بأن أي حالات مشتبه بها لن تعبر من الحدود، ومن ضمنه موضوع الشهادة الصحية والسلع بحيث نتمكن في هذه الظروف من إزالة هواجس البعض وأن نواصل العلاقات بالصورة المطلوبة”.

عن H.A