الرئيسية / آخر الأخبار / تلوث الليطاني… مكانك راوح

تلوث الليطاني… مكانك راوح

الجمعة 24 آيار 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

ذكرت صحيفة “الأخبار” أنه بين السادس من آذار والثامن من أيار الماضيين، جمعت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني عيّنات من بعض مجاريه في الحوضين الأعلى والأدنى، لفحص نسب التلوث، مشيرة الى أن النتائج بيّنت أن الليطاني لا يزال غير صالح للإستعمال، سواء للري أو السباحة، رغم غزارة المتساقطات في الأشهر الماضية. والسبب استمرار تدفق ملايين الأمتار المكعبة من الملوثات، بعد عام على انطلاق حملة غير مسبوقة لملاحقة الملوثين ومحاسبتهم.

وبحسب الصحيفة، فإن نتائج التحليل أظهرت تلوّث بحيرة القرعون ومفيضها وأقنية التصريف بجراثم ناتجة عن الصرف الصحي. واللافت أن فحص عينات أخذت من البحيرة في الأسبوع الثالث من آذار أظهر أنها صالحة للري. إلا أن النتائج اختلفت بعد تحليل عيّنات أُخذت في نيسان الماضي، إذ تبيّن أنها لم تعد صالحة للري، بسبب عدم ضبط مصادر التلوث في الحوض الأعلى والتي تصب في البحيرة.  وأوضحت أنه تبيّن وجود مركزات عالية فوق المعدلات المسموح بها من البوتاسيوم المرتبط بالصرف الصحي والمكبات العشوائية ومصانع أدوات التنظيف والصابون والدباغات. وبيّنت العينات التي أخذت من عمق 20 متراً، تلوث البحيرة بمركزات عالية من الألومينيوم والكادميوم والحديد، وبنسب عالية من “كبريتيد الهيدروجين” الذي ينتج عن تحلل المواد العضوية.

في المقابل، أظهرت دراسة للتنوع البيولوجي في القرعون، بعد المتساقطات، وجود تحسن كبير. فـ”السيانوبكتيريا” التي استقرت في البحيرة خلال سنوات الشح الماضية، انحسرت، في مقابل نمو 35 نوعاً من الطحالب والحيوانات المجهرية. وفي الحوض الأدنى، أخذت المصلحة عينات من نبع عين الزرقا ومجراه ومحيط مشروع الطيبة والمجرى الذي يليه ومجرى الخردلي وقعقعية الجسر وسد الزرارية ومحطة ضخ القاسمية. العينات كررت نتائج التحاليل السابقة بأن النهر غير صالح للري لوجود معدلات عالية من الجراثيم الناتجة عن مياه الصرف الصحي، ما يشير الى أن الوضع سيزداد سوءاً في الصيف بعد التبخر وانخفاض مستوى مياه النهر في ظل استمرار تدفق الملوثات.

شاهد أيضاً

صيدا.. 410 إصابات بكورونا بينها 39 حالة شفاء

مجلة وفاء wafaamagazine  أشارت بلدية صيدا، في بيان عممه مكتبها الإعلامي، أنه “وفقا لإحصاء غرفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
%d مدونون معجبون بهذه: