الرئيسية / فنون / مناقشة رواية “أفريقيا – أناس ليسوا مثلنا” للكاتب محمد طرزي في صور

مناقشة رواية “أفريقيا – أناس ليسوا مثلنا” للكاتب محمد طرزي في صور

السبت 08 حزيران 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

مهدي زلزلي

بدعوة من الحركة الثقافيَّة في لبنان، استضافت مكتبة “مركز باسل الأسد الثقافي” في صور عصر يوم الجمعة في 7 حزيران 2019، ندوة لمناقشة رواية “أفريقيا – أناسٌ ليسوا مثلنا” للكاتب محمد طرزي، بحضور نائب رئيس الحركة الثقافيَّة رئيس المنطقة التربويَّة في الجنوب الشاعر باسم عباس وحشد من المهتمّين.

استُهلت الندوة بتقديم من الأستاذ علي حريري الذي رأى أنَّ “أناسٌ ليسوا مثلنا” هي الرواية الماسيَّة التي لطالما حلم بها مغتربو أفريقيا، حيث جمعت في طيَّاتها كلّ حكايات الهجرة إلى أفريقيا.

بعدها كانت قراءة نقديَّة قدّمها الناقد د. علي نسر الذي رأى أنَّ الكاتب استطاع أن يقدّم الرواية بطريقة تخييليَّة جميلة رغم واقعيَّتها، مشيداً باعتماده تقنيَّة تعدّد الرواة رغم صعوبتها بدلاً من الراوي العليم الذي يحرمنا أحياناً من التشويق والمفاجأة K كما كانت مداخلات لعدد من الحاضرين.

وفي الختام كانت كلمة للكاتب الذي أكد أنَّ الرواية هي جزء من مشروعه المتكامل للكتابة الروائيَّة عن أفريقيا، والذي بدأه في العام 2012 مع روايته “جزر القرنفل – حكاية الحلم الأفريقي” (عن زنجبار) بعد شعوره أنَّ أفريقيا مغيَّبة عن الأدب العربيّ وعن الرواية العربيَّة تحديداً قياساً بما كُتِب عن الوجود العربي في الأندلس، رغم أنَّ الوجود العربي “الرسمي” في افريقيا سبقه بفترة زمنيَّة طويلة. الرواية صدرت عن “الدار العربيَّة للعلوم ناشرون” في العام 2018 وهي تعالج موضوع الإغتراب اللبناني في ستينيَّات وسبعينيَّات القرن العشرين حيث كانت شرق أفريقيا (موزمبيق لاحقاً) وجهة العديد من الشبان الباحثين عن حياة أفضل، وذلك من خلال رحلة بطلها “كريم” إلى البلاد التي سبقه إليها خاله ليجد نفسه داخل دائرة لا فكاك منها حين يختار لنفسه طريقاً لمناهضة العنصريَّة والدفاع عن حقوق الأفارقة، كما يكون شاهداً على اتفاق تاريخي بين منظمة التحرير الفلسطينيَّة والثوّار الأفارقة، يحصل بموجبه الثوّارُ على السلاح والخبرات القتاليَّة، بينما يحصل الفلسطينيّون نظير ذلك على حجارة ثمينة من الماس، من شأنها أن تموّل حربهم التحريريَّة.

وصدرت للكاتب عدَّة روايات نذكر منها: “النبوءة” (دار الفارابي/2010)، و”جزر القرنفل – حكاية الحلم الافريقي” (الدار العربية للعلوم ناشرون/ 2013) الحاصلة على جائزة غسان كنفاني للرواية في العام 2017، و”رسالة النور” (الدار العربية للعلوم ناشرون/ 2016)، و”نوستالجيا” (الدار العربيَّة للعلوم ناشرون/ 2019). تجدر الإشارة إلى أنَّ موعد الندوة السرديَّة القادمة سيكون يوم الجمعة في الخامس من شهر تموز المقبل لمناقشة رواية “وادي الغيوم” للكاتب الدكتور علي نسر الصَّادرة حديثاً عن دار المؤلف، ويمكن للراغبين الحصول على نسخة من الرواية عبر طلبها من مكتبة الاتحاد في صور (الفرع الثالث – شارع الجعفرية).

شاهد أيضاً

أين بيروت التراث بعد 4 آب؟

مجلة وفاء wafaamagazine ينظّم «المعهد الفرنسي للشرق الأدنى» اليوم، ندوة إلكترونية، حول «ما بعد 4 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
%d مدونون معجبون بهذه: