الرئيسية / دعوات وبيانات / بلدية الغبيري: سندعي على كل من أخذ إقفال حضانة Wee Care Day Care إلى مسارات بعيدة عن المسؤولية

بلدية الغبيري: سندعي على كل من أخذ إقفال حضانة Wee Care Day Care إلى مسارات بعيدة عن المسؤولية

مجلة وفاء wafaamagazine

أوضحت بلدية الغبيري في بيان “بعض المغالطات التي تناولها أصحاب حضانة Wee Care Day Care، التي اتخذت البلدية قرارا بإقفالها مؤقتا ولمدة 48 ساعة، وأحالت ملفها إلى معالي وزير الصحة وسعادة محافظ جبل لبنان، لاتخاذ الإجراءات المناسبة”.

وأشارت إلى أنه “بعدما كثرت التعليقات على صفحة البلدية، وسلكت الأمور مسارات غير قانونية، وبعيدة عن الشأن الإداري والصحي، يهمنا أن نوضح الأمور التالية: إن حضانة Wee Care Day Care، سبق أن تعاملت مع بلدية الغبيري والهيئة الصحية الإسلامية، وقد شاركت في كثير من الأنشطة والدورات التدريبية، بإشراف بلدية الغبيري والهيئة الصحية الإسلامية، ولدينا ضمن أرشيف البلدية ملف كامل وموثق بكامل التفاصيل. وانطلاقا من المسؤوليات، فإن واجب بلدية الغبيري، الكشف على جميع دور الحضانة مع من تراه مناسبا، وبحسب الاختصاصات، ولبلدية الغبيري السلطة القانونية في إدخال أي جمعية أو مؤسسة لها خبرة، في أي ملف، وإلى أي مكان، لتحقيق الأهداف من وراء هذا الإشراف”، لافتة إلى أن “الهيئة الصحية الإسلامية، لها شراكة مع العديد من الوزارات والبلديات والجمعيات الدولية، في المجالات الصحية والتربوية، التي تعنى بالجانب الصحي والتربوي والنفسي”.

وإذ وضعت رابطا بتصرف من يرغب في الاطلاع على بعض الملفات:
https://drive.google.com/drive/folders/1YHgz46DgT13RF2_zY_AHqS404YRqC9rJ?usp=sharing”،
لفتت إلى أنه يمكن “الحصول وقراءة كافة التقارير التي تظهر علاقة حضانة Wee Care Day Care مع بلدية الغبيري، ومشاركتها في دورات الهيئة الصحية الإسلامية، وبعض القرارات الصادرة عن وزاره الصحة، التي تجيز للهيئة الصحية الإسلامية الإشراف على دور الحضانة، وشهادات المشاركة لحضانة Wee Care Day Care، التي تثبت معرفتها بدور بلدية الغبيري والهيئة الصحية بالإشراف، وعلامات وتقارير صادرة من الهيئة الصحية وبلدية الغبيري وكشوفات تقييم الحضانة، إضافة إلى كل ما سبق هناك العديد من التقارير والإفادات حول نفس الموضوع، سيتم ضمها إلى الملف القانوني أمام القضاء”.

وأكدت أن “ما يهم اليوم بلدية الغبيري وشركاؤها وفي ظل التعبئة العامة وتفشي وباء كورونا، هو صحة الأطفال وكيفية وقايتهم والاهتمام بهم، بعيدا عن أي حسابات شخصية او حزبية- كما روجت لها إدارة الحضانة-. ونحن مستمرون في دورنا الصحي والاجتماعي ونعمل ضمن القوانين التي تعطينا الحق، لتحقيق أفضل الخدمات ضمن الحضانات الموجودة في الغبيري ومن خلال فريق متخصص ومؤهل للمراقبة والإشراف”، مستغربة “السبب المفاجئ لتصرف المسؤولين عن الحضانة، بالترويج لأمور بعيدة عن المهنية، ويدفعنا لمزيد من المتابعة لمعرفة حقيقة الواقع داخل الحضانة”.

وأعلنت أنه “قانونا وبالنسبة لكافة التعليقات، التي وردت على صفحة البلدية أو خارج صفحة البلدية، فإننا سنتخذ نهار الاثنين صفة الادعاء الشخصي، باسم بلدية الغبيري على كل من قام بالتعليق، وأخذ الأمور إلى مسارات أخرى، بعيدة عن المسؤولية واحترام الدور الذي تلعبه البلدية والهيئة الصحية في خدمه المجتمع. كما ونطلب من كل من قام باي تعليق فيه إساءة للبلدية والعاملين فيها وللهيئة الصحية الإسلامية والعاملين فيها، بحذف هذه التعليقات فورا، ومن تاريخ ووقت نشر هذا البيان محتفظين بحقنا باتخاذ كافة الإجراءات القانونية”.

ودعت أولياء أمور الأطفال إلى “التريث لحين قيام البلدية والهيئة الصحية، بإنهاء الكشف وتسليمه لإدارة الحضانة، تفاديا لأي مخاطر في ظل وباء كورونا”.

شاهد أيضاً

تجمع اللجان وأحزاب وتيارات نعوا شلح: أمثاله لا يغيبون

مجلة وفاء wafaamagazine نعى “تجمع اللجان والروابط الشعبية”، في بيان، الأمين العام السابق لحركة “الجهاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
%d مدونون معجبون بهذه: