الرئيسية / بريد القراء / دَمعَةُ الله .. بقلم الشاعر أحمد ماضي | مجلة وفاء

دَمعَةُ الله .. بقلم الشاعر أحمد ماضي | مجلة وفاء

دَمعَةُ الله

أللوحُ والذِكرُ والتوراةُ والصحُفُ
زَبورُها السِفر والأنجيلُ مُنكسِفُ

والحِلُ والرَحلُ والآتي وكُلُ غَدٍ
جُرحٌ وما غَرَسوا فيها وما قَطَفوا

وقرونُها الأمسُ والأولى وما وَلَدَت
والبيتُ والقدسُ والدُريُ مُنخَسِفُ

والذاتُ والعرش لازالَ النَشيجُ بِهِ
والماءُ ما الماء ولا ماءْ .. يَرتَجِفُ

(والَحبُ ذو العَصفِ والريحانُ)وا ألَماً
(بأي آلآءِ رَبَّكُما) أذاً عَصَفوا

والصوتُ يحتَد والزهراءُ باكيَةٌ
جَرِيمَة الضِلعِ والأحزانُ تَنكشِفُ

وعليُها الدُر والكرارُ حيدَرَةٌ
وقَسيمُها الفَذُ والمُرتضى وَقَفوا

والصَبرُ يطوي رحى التنزيلِ مُئتَزِراً
باللهِ والآلِ والباقي وما نَزَفوا

والصمتُ يُرعِبُ حتى بابَ هيبَتِها
إنَ الوصيَةَ طه دونَها يَقِفُ

إخفِض جناحيك وأغمِد ذوالفِقارِ فما
للكسرِ جَبرٌ ولا للحُزنِ مُنكشَفُ

ياهيبةَ الله كفكِف دَمعَ زينَبـِها
يادَمعَةَ الله ناراً في الحشا قَذَفوا

وأرخِ البُكاءَ وجَدِد بالعزاءِ فقد
لاحَ الرحيلُ وشَقت أرضها النَجَفُ

الشاعر أحمد ماضي .. العراق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليلى شمس الدين : إدانة مسؤول في بلدي مسألة لا تُغتفر … وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر

مجلة وفاء wafaamagazine كتبت د. ليلى شمس الدين هي ليست مجرد ذكرى، ولن نقبل أن ...

%d مدونون معجبون بهذه: