الرئيسية / آخر الأخبار / ترقّب عودة زياش… وتونس تواجه البرازيل

ترقّب عودة زياش… وتونس تواجه البرازيل

مجلة وفاء wafaamagazine

ستكون الأنظار شاخصة على جناح تشلسي الإنكليزي حكيم زياش، العائد إلى صفوف المغرب بعد غياب طويل، عندما يواجه منتخب بلاده تشيلي والباراغواي، استعداداً لنهائيات مونديال قطر، في حين يتطلّع قائد تونس وهبي الخزري إلى مواجهة البرازيل، بطلة العالم 5 مرات.

كان زياش (29 عاماً) من العناصر «غير المرحّب» بها من قِبل المدير الفني السابق لـ»أسود الأطلس» البوسني وحيد خليلودجيتش بسبب خلافات معه، فأعلن اعتزاله دولياً، وكان أحد الأسباب التي أدّت إلى إقالته، بعدما كان خليلودجيتش اتهمه بأنّه لا يمكن «الوثوق به ويثير المشاكل» في الفريق.
وقام الاتحاد المغربي بتعيين المحلي وليد الركراكي، الذي سارع إلى استدعاء زياش في أول تشكيلة رسمية له لخوض المباراتَين الاستعداديتَين ضدّ تشيلي غداً في برشلونة والباراغواي الثلاثاء في إشبيلية.
وشارك زياش الغائب عن منتخب بلاده منذ أيلول 2021، في تدريبات فريقه في مركب محمد الخامس في الدار البيضاء. ويلعب المغرب في النهائيات العالمية في مجموعة تضمّ بلجيكا وكرواتيا وكندا.


الخزري مندهش
أمّا تونس التي حققت فوزَين فقط في نهائيات كأس العالم يفصل بينهما 40 عاماً (المكسيك عام 1978 وبنما عام 2018)، فتخوض مواجهةً أولى ضدّ جزر القمر اليوم قبل مواجهة البرازيل الثلاثاء.
وأعرب القائد وهبي الخزري، في حديث لشبكة «بي بي سي سبورت أفريكا»، عن سعادته لمواجهة البرازيل «عندما سمعتُ بالنبأ كان الأمر مدهشاً لأنّها دولة كروية بامتياز، ومناسبة لمواجهة لاعبين من الطراز العالمي، ما سيسمح لنا بمعرفة ماذا نفتقد. ونستطيع استخلاص العِبر في نهاية المباراة لمعرفة ما هي قدرتنا وما نستطيع أن نقوم به بشكل أفضل».
والتقى المنتخبان مرة واحدة في عام 1973 وانتهت المواجهة بفوز «سيليساو» 4-1، وتلعب تونس في النهائيات في مجموعة تضمّ فرنسا حاملة اللقب، والدنمارك واستراليا.


إصابات لدى السنغال
في المقابل، سيعتمد منتخب السنغال، بطل إفريقيا، على قطبَيه خاليدو كوليبالي مدافع تشلسي والمهاجم ساديو مانيه المنتقل إلى بايرن ميونيخ الألماني، في مباراتَيه ضدّ بوليفيا وإيران تباعاً.
بيد أنّ المنتخب السنغالي تعرّض إلى إصابات عدة في صفوفه طالت ظهير بايرن بونا سار الذي سيغيب عن المونديال بعد خضوعه إلى جراحة في ركبته، كما مهاجمه كيتا بالديه الموقوف بسبب مخالفته قوانين الكشف عن المنشطات.
فيما يأمل براين مبويمو، مهاجم برنتفورد الإنكليزي المولود في فرنسا، في ترك بصمة خلال باكورة مشاركته مع منتخب الكاميرون، عندما يخوض مباراتَين ضدّ كوريا الجنوبية وأوزبكستان.


واستدعى ريغوبير سونغ، مدرب الكاميرون وقائدها السابق، المدافع نيكولا نكولو للمرة الأولى بعد غياب عن «الأسود غير المروضة» لسنوات عدة، بالإضافة إلى جورج ماندجيك، معلّلاً خطوته بأنّه «نحتاج إلى لاعبي خبرة مثلهما من أجل مساعدة الجيل الجديد ليطوّر نفسه، فهما شغوفان ويتحلّيان بالحس الوطني».
أمّا غانا التي تواجه البرازيل ونيكاراغوا، فتضمّ في صفوفها بعض لاعبي الدوري الإنكليزي، على رأسهم توماس بارتي لاعب وسط أرسنال، وجوردان أيوو من كريستال بالاس ومدافع ساوثمبتون محمد ساليسو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيان من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.. ماذا فيه؟

مجلة وفاء wafaamagazine رأت “الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد” لمناسبة اليوم العالمي لحق الوصول إلى المعلومات ...

%d مدونون معجبون بهذه: