الرئيسية / آخر الأخبار / منيمنة والقعقور زارا أهالي مركب الموت في طرابلس وعكار والبارد

منيمنة والقعقور زارا أهالي مركب الموت في طرابلس وعكار والبارد

مجلة وفاء wafaamagazine

أصدر النائبان ابراهيم منيمنة وحليمة القعقور بيانا حول زيارتهما لأهالي ضحايا مركب الموت في كل من طرابلس وعكار والبارد، جاء فيه: زار النائب ابراهيم منيمنة والنائبة حليمة القعقور اليوم السبت مدينة طرابلس ومحافظة عكّار ومخيم نهر البارد، حيث قدّما واجب العزاء بضحايا المركب الذي غرق أمام سواحل مدينة طرطوس، واطّلعا من الأهالي على ملابسات الحادثة ليتمّ في وقتٍ لاحقٍ متابعة الملف نيابيًا وقانونيًا من كافّة جوانبه الأمنية والاجتماعية، كما اطّلعا على المعاناة الاجتماعية والاقتصادية في هذه المناطق وتهميشها وغياب أبسط الحقوق.”

طرابلس

بدايةً، قدّم الوفد التعازي في منطقة باب الرمل في مدينة طرابلس لعائلة مستو التي فقدت أربعة من أبنائها، هم مصطفى وأطفاله دينا وديار ورويدا.

وأكّد منيمنة خلال تأديته واجب العزاء، أن نوّاب قوى التغيير سيتقدمون بسؤالٍ للحكومة عن دورها وتقصيرها في هذا الملف. متسائلاً عن مسؤولية ودور القوى الأمنية ولماذا لم تتحرك سابقا. وطالب منيمنة بتحمل كل مسؤول في الدولة مسؤوليته “لاستعادة حق الضحايا وأهاليهم”، خصوصًا أن “طرابلس عانت من التهميش والظلم ولا بدّ من رفعهما عنها”. وأضاف: “هذه المناطق منسيّة، ودأبت المنظومة على نهبها والاستفادة منها بدلاً من إعطاء الناس حقوقهم ولكننا سنكون رأس حربة بالمحاسبة ولن نسمح باستمرار نهج ترك الناس لمصيرهم”.

من جهتها، أكّدت القعقور ضرورة مساءلة الحكومة، معتبرةً أن “الموت في هذه المراكب ليس قضاء وقدرًا، بل نتيجة للظلم الذي تعرّض له الناس في كل لبنان، ولا سيما في المناطق التي لا إنماء فيها ولا سياسات حكومية وسط غياب أبسط الحقوق”، مؤكدة أن “الظلم الواقع على اللبنانيّين لا يفرق بين إبن معتقد وآخر، وبالتالي فهي دعوة لنعود إلى الإنسان وكرامته كأولويّة في العمل السياسي وفي وضع السياسات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماذا سيجري في شارع الحمرا غداً؟

مجلة وفاء wafaamagazine صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامّة ما ...