الرئيسية / آخر الأخبار / نصف مليون مجموعة واتساب معرضة للاختراق..وهذا هو الحل!

نصف مليون مجموعة واتساب معرضة للاختراق..وهذا هو الحل!

مجلة وفاء wafaamagazine 


اكتشف خبراء تقنيون أن نحو نصف مليون مجموعة واتساب مكشوفة ويمكن الوصول إليها حتى من دون إذن أعضاء المجموعة. فكيف يمكنك منع مجهولين من الوصول إلى مجموعتك في واتساب؟
في خضم ثورة التواصل الاجتماعي واحتدام التنافس بين شبكات التواصل، تزداد أهمية حماية البيانات الشخصية. ورغم وعود الشركات التقنية بحماية بيانات المستخدمين، تظهر بين فينة وأخرى ثغرات أمنية تكشف خصوصية آلاف الأشخاص. ومن أحدث هذه الثغرات ما كشفه مختصون بالشؤون التقنية حول أن مئات آلاف مجموعات واتساب مكشوفة.
ونقل موقع هايزه الألماني المختص بالشؤون التقنية عن الصحفي جوردان ويلدون أنه يمكن العثور على روابط لدعوة الأشخاص إلى مجموعات واتساب عبر محركات البحث. وعبر تلك الروابط، بحسب الموقع، يمكن الانضمام إلى تلك المجموعات والإطلاع على الدردشة بين أعضائها دون أن يكونوا على علم بذلك.
ويشير الموقع التقني إلى أن غاية واتساب من إنشاء روابط الدعوة إلى المجموعات كان تسهيل الوصول إلى تلك المجموعات. لكن المشكلة الرئيسية، كما يرى الموقع، هي أن تكون روابط تلك المجموعات متوفرة على محركات البحث.
وكشفت الباحثة في أمن المعلومات، جين مانشون وونغ، أن الثغرة تتعلق بنحو نصف مليون مجموعة، مشيرة إلى أن شركة واتساب انتبهت للمشكلة وقامت بإجراء تعديلات لتجعل روابط المجموعات المتوفرة على محركات البحث “محتوى لا ينبغي العثور عليه”.
وبحسب موقع تي أونلاين الألماني فإن روابط هذه المجموعات على محرك البحث غوغل لم تعد صالحة، إلا أن الموقع أشار إلى أن روابط مجموعات واتساب لاتزال صالحة على محركات بحث أخرى.
ومن أجل منع غرباء من الوصول إلى مجموعاتك على واتساب، ينصح الصحفي المختص بالشؤون التقنية جوردان ويلدون بتغيير رابط الدعوة إلى المجموعة (بحسب ما هو وارد في الموقع الرسمي للواتساب)، مبرراً ذلك بأن الروابط التي يتم إنشاؤها حديثاً لن تكون متوفرة على محركات البحث الرئيسية، وذلك لأن واتساب انتبهت للمشكلة وقامت بتعديل خوادمها.

المصدر: DW

شاهد أيضاً

جديد كورونا… الدفن الإفتراضي!

مجلة وفاء wafaamagazine  عرضت شركة روسية متخصصة في دفن الموتى، على ذوي المتوفين أن يودعوهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: