الرئيسية / آخر الأخبار / بعدما كان مقررا طرحها تزامناً مع عيد الحب.. "فيسبوك" تؤجل إطلاق خدمتها للمواعدة

بعدما كان مقررا طرحها تزامناً مع عيد الحب.. "فيسبوك" تؤجل إطلاق خدمتها للمواعدة

مجلة وفاء wafaamagazine 

أجبرت شركة “فيسبوك” على تأجيل إطلاق تطبيقها الخاص بالمواعدة في أوروبا، بعد أن كان مقررا طرحه بالتزامن مع الاحتفال بعيد الحب.

وجاء قرار “فيسبوك” بشأن تأجيل إطلاق الخدمة، بعدما أثارت الهيئة الإيرلندية المنظمة للقطاع مخاوف، تتعلق بحماية البيانات.

ووفقا لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، فإنه بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي، يتعين على الشركات إجراء تقييم لتأثير معالجة البيانات، قبل إطلاق منتج أو خدمة قد تؤثر على بيانات عملائها.
وقالت لجنة حماية البيانات الإيرلندية إن “فيسبوك” كانت تنوي إطلاق خدمتها للمواعدة “Facebook Dating”، أمس الخميس، وهو اليوم السابق لعيد الحب، لكنها قالت إنها “قلقة للغاية”، لأنها أعلمتها فقط بنية إطلاقها للخدمة في 12 شباط الجاري، وهو وقت قصير جدا بالنسبة لها.


وأوضح متحدث باسم “فيسبوك”، أن تأجيل إطلاق تطبيق المواعدة في أوروبا، جاء عقب تفتيش لجنة حماية البيانات الإيرلندية لمكتبها الرئيسي في العاصمة دبلن، الاثنين الماضي، وقيامها بجمع وثائق من المقر.

وأشار المتحدث باسم “فيسبوك”، إلى أنها ستأخذ وقتا أطول للتأكد من جاهزية المنتج للسوق الأوروبية.

وتسعى “فيسبوك” للتأكد من أن تطبيقها الجديد، لا يتسبب بأي مشكلة تتعلق بمعالجة البيانات الشخصية.

من جهته، كشف متحدث باسم لجنة حماية البيانات الإيرلندية، إنها أول مداهمة من نوعها لمقر شركة تكنولوجيا، منذ إقرار الاتحاد الأوروبي في أيار 2018 النظام العام لحماية البيانات، بحسب وكالة فرانس برس.

وأوضحت اللجنة الإيرلندية أنها تلقت اتصالا من “فيسبوك” بشأن مشروعها لتطبيق المواعدة للمرة الأولى في الثالث من شباط، وأضافت: “كنا قلقين للغاية من كون “فيسبوك” تتوجه إلينا للمرة الأولى بهذا الخصوص، نظرا لأنها كانت تسعى لإطلاق التطبيق يوم 13 شباط”.

وكانت “فيسبوك” أطلقت تطبيق المواعدة “Dating” تدريجيا، في القارة الأميركية وفي جنوب شرقي آسيا في العام 2019، وهو متاح حاليا في 20 دولة حول العالم.
المصدر: سبوتنيك

شاهد أيضاً

وزير الصحة: إقفال دور الحضانة حتى 8 آذار

مجلة وفاء wafaamagazine  أعلن وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن في بيان، إقفال دور الحضانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: