الرئيسية / صحة وجمال / بعيدا عن الكيماويات ..أطعمة طبيعية لعلاج مرضى الحساسية

بعيدا عن الكيماويات ..أطعمة طبيعية لعلاج مرضى الحساسية

مجلة وفاء wafaamagazine 

يرى البعض أن الأدوية الطبيعية أكثر أمانا في الاستعمال. وأحيانا فإن الأدوية الكيماوية لها أعراض جانبية سيئة على الجسم، نقدم إليك نقدم إليك أطعمة غنية بمضادات الهستامين والتي يمكن أن تفيد الجسم بطريقة طبيعية.
الهستامين هو بروتين يسبب الحساسية في الجسم، ما يؤدي للإصابة، على سبيل المثال، بالعطس أو حكة في العيون والحلق. وأفضل طريقة معروفة للتعامل مع أعراض الحساسية هي ما يسمى مضادات الهستامين، والتي يصفها الطبيب عادة من أجل تخفيف الأعراض المرضية. ومع ذلك، يمكن لبعض من هذه الأدوية أن يسبب آثارا جانبية مثل التعب والغثيان.


لذلك يتم اللجوء إلى الطبيعة لاستخلاص مواد تغني عن تناول الأدوية الكيماوية. نقدم إليك خمسة أطعمة غنية بمضادات الهستامين والتي يمكن أن تفيد الجسم بطريقة طبيعية:

فيتامين  (سي)
من المعروف أن فيتامين سي يعزز دور الجهاز المناعي في الجسم. وأظهرت دراسة أجريت عام 2018 أن فيتامين سي يلعب دورا في علاج الحساسية أيضا. إنه أحد مضادات الأكسدة القوية التي لها آثار مضادة للالتهابات ويمكن أن تخفف من الحساسية. نقص هذا الفيتامين في الجسم يمكن أن يؤدي أيضا إلى تفاقم أعراض الحساسية.
ولا يوجد فيتامين سي  فقط في ثمار الحمضيات، ولكن أيضا في أنواع أخرى كثيرة، كالبندورة والكيوي والفلفل والقرنبيط والفراولة.


بيتازيتس (قبعية)
قد يجادل البعض أن اسم هذا النبات المستخرج من شجيرة تنمو في آسيا وأوروبا وبعض أجزاء من أمريكا الشمالية ليس معروفا تماما في سلة الغذاء العربية، بيد أن هذا النبات مستخدم بالفعل في علاج حالات الصداع النصفي وحمى القش. وبالرغم من الفوائد العديدة لهذا النبات إلا أن استهلاكه يمكن أن يؤدي أيضا إلى آثار جانبية مثل الإسهال والتعب والصداع وحكة في العينين. وما تزال هناك حاجة لبعض الدراسات قبل اعتماده مضادا طبيعيا للهستامين.

بروميلين
بروميلين هو اسم الإنزيم الموجود في قلب عصير الأناناس ويباع أيضا كمكمل غذائي. إنه علاج طبيعي شائع  ضد التورم والالتهابات، خاصة عندما تصاب الجيوب الأنفية.


وقد أظهرت الدراسات أن البروميلين يمكن أن يقلل من أعراض أمراض الجهاز التنفسي التحسسي. ومع ذلك، يجب أن يكون ذلك بدراية بآثاره الجانبية المحتملة، حيث يمكن أن يؤثر البروميلين على الدورة الشهرية لدى النساء، ويحفز على سرعة الهضم ويزيد أيضا من معدل ضربات القلب. الأشخاص الذين يعانون من الحساسية من الأناناس يجب عليهم تجنب البروملين.


معينات حيوية
المُعينات الحيوية (بالإنجليزية: Probiotic)، تسمى أحيانا بروبيوتيك أو معززات الحيوية، هي متممات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر. وقد تم تأكيد التأثير الإيجابي للنباتات فيما يتعلق بالجهاز المناعي، كما أن لهذه المتممات الغذائية قدرة على تقوية جهاز المناعة ما يساعد الجسم على مقاومة الحساسية.


كيرسيتين
كيرسيتين (Quercetin) من كلمة quercus باللاتينية ومعناها “شجرة البلوط”: هي مادة لونية نباتية من مجموعة البولي فينول وفلافونويد. وهي أحد مضادات الأكسدة الأخرى الموجودة بشكل طبيعي في العديد من النباتات والأطعمة. ولها تأثير مهدئ على مشاكل التنفس التي تسببها الحساسية. وتشمل الأطعمة التي تحتوي على محتوى كيرسيتين، كالتفاح والتوت والشاي الأسود والشاي الأخضر والبصل الأحمر والفلفل.

 

DW

شاهد أيضاً

البدانة خطر كبير على الشباب المصابين بكورونا

مجلة وفاء wafaamagazine  أظهرت دراسة حديثة تناولت 3000 شخص عولجوا في المستشفيات الأميركية خلال الربيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
%d مدونون معجبون بهذه: