الرئيسية / آخر الأخبار / السعودية توجه دعوة إلى إيران

السعودية توجه دعوة إلى إيران

wafaamagazine مجلة وفاء

أعربت السعودية عن قلقها العميق إزاء إعلان إيران عن نيتها رفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 60 بالمائة، محذرة مما يجلبه هذا الإجراء من مخاطر إلى المنطقة أجمع.

وشددت الخارجية السعودية، في بيان نشرته اليوم الأربعاء وكالة الأنباء الرسمية “واس”، على أن المملكة “تتابع بقلق” التطورات الراهنة حول برنامج إيران النووي، مشيرة إلى أن القرار الإيراني الأخير بشأن رفع مستوى التخصيب هو “الأمر الذي لا يمكن اعتباره برنامجا مخصصا للاستخدامات السلمية”.

وتابع البيان: “تدعو المملكة إيران إلى تفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة واستقرارها للمزيد من التوتر، والانخراط بجدية في المفاوضات الجارية حاليا، اتساقا مع تطلعات المجتمع الدولي تجاه تسخير إيران برنامجها النووي لأغراض سلمية وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، ويحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل”.

وأكدت الخارجية السعودية أهمية توصل المجتع الدولي إلى “اتفاق بمحددات أقوى وأطول”، وبما يعزز إجراءات الرصد والمراقبة ويضمن منع إيران من الحصول على الترسانة النووية أو تطوير القدرات اللازمة لذلك و”يأخذ بعين الاعتبار قلق دول المنطقة العميق من الخطوات التصعيدية التي تتخذها إيران لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي، ومن ضمنها برنامجها النووي”.

أعربت السعودية عن قلقها العميق إزاء إعلان إيران عن نيتها رفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 60 بالمائة، محذرة مما يجلبه هذا الإجراء من مخاطر إلى المنطقة أجمع.

وشددت الخارجية السعودية، في بيان نشرته اليوم الأربعاء وكالة الأنباء الرسمية “واس”، على أن المملكة “تتابع بقلق” التطورات الراهنة حول برنامج إيران النووي، مشيرة إلى أن القرار الإيراني الأخير بشأن رفع مستوى التخصيب هو “الأمر الذي لا يمكن اعتباره برنامجا مخصصا للاستخدامات السلمية”.

وتابع البيان: “تدعو المملكة إيران إلى تفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة واستقرارها للمزيد من التوتر، والانخراط بجدية في المفاوضات الجارية حاليا، اتساقا مع تطلعات المجتمع الدولي تجاه تسخير إيران برنامجها النووي لأغراض سلمية وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، ويحد من انتشار أسلحة الدمار الشامل”.

وأكدت الخارجية السعودية أهمية توصل المجتع الدولي إلى “اتفاق بمحددات أقوى وأطول”، وبما يعزز إجراءات الرصد والمراقبة ويضمن منع إيران من الحصول على الترسانة النووية أو تطوير القدرات اللازمة لذلك و”يأخذ بعين الاعتبار قلق دول المنطقة العميق من الخطوات التصعيدية التي تتخذها إيران لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي، ومن ضمنها برنامجها النووي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كاميرات الهواتف وسيلة للتجسس على المستخدم

مجلة وفاء wafaamagazine في الوقت الذي نستخدم فيه هواتفنا للتصوير، يعمل القراصنة على طرق لاختراق ...

%d مدونون معجبون بهذه: