الرئيسية / صحة وجمال / سرطان الثدي بين الخرافة والحقيقة ..

سرطان الثدي بين الخرافة والحقيقة ..

الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019

مجلة وفاء wafaamagazine

تتداول أقاويل ومعلومات كثيرة عن سرطان الثدي، لكن معظمها قد لا تكون من مصادر موثوق بها، خصوصًا في يومنا هذا، يلعب السوشيال ميديا دورًا في نشر الأخبار الكاذبة والشائعات بما فيها المعلومات الخاطئة.

يُعتبر السرطان من أكثر الأمراض التي تثير اهتمام الناس نظرًا لكونه مرضًا شائعًا ومتفرّعًا وخطيرًا في الوقت نفسه. رغم أننا نقرأ الكثير عن هذا المرض الخبيث إلّا أننا نجهل بعض المعلومات ونصدّق أي شيء يُقال عنه من دون التأكد من المصدر. وبما أننا في شهر التوعية ضد سرطان الثدي، سنقدّم بعض الخرافات الشائعة التي تُقال عن هذا المرض مقابل الحقيقة، وفقاً لموقع Breastcancer.org.

«سرطان الثدي ينتقل بالوراثة»
يعتقد الكثيرون أن سرطان الثدي هو مرض وراثي. لكن من 5 الى 10 في المئة فقط من سرطانات الثدي تكون وراثية أي ناجمة عن تغييرات غير طبيعية في جينات معينة تنتقل من الأب إلى الطفل. لكن معظم الأشخاص المصابين في سرطان الثدي لا تكون أسبابه وراثية بل بسبب عوامل أخرى مثل البيئة وأسلوب الحياة.

علمًا أن المرأة دائمًا معرّضة بأن تصاب بسرطان الثدي فضلًا عن التقدم في السن، حيث تحدث طفرات في خلايا الثدي السليمة لتتحول إلى خلايا سرطانية. رغم ذلك، إن أصيب العديد من أفراد عائلتك بسرطان الثدي أو سرطانات أخرى لا بدّ من عدم غض النظر عن هذا الموضوع.

«المحافظة على رجيم صحي ولياقة بدنية جيدة تمنعك من الإصابة
تصاب العديد من النساء بسرطان الثدي رغم حفاظهنّ على أسلوب صحي، مثل التقيّد بنظام غذائي خال من الدهون والوجبات السريعة وممارسة الرياضة بانتظام والامتناع عن شرب الكحول وحتى المشروبات الغازية. فما سبب إصابتهنّ بسرطان الثدي؟

لا شكّ أن أسلوب الحياة الصحي يقلل من خطر الإصابة للسرطان لكنه لا يحمي الجسم كليّاً. لذلك، من الضروري مراجعة الطبيب كل فترة وإجراء الصورة الشعاعية لأن «ما في حدا فوق راسو خيمة» بالإضافة إلى الانتباه إلى التغييرات أو الأمور الغريبة التي قد تحدث للصدر.

«ارتداء حمالة الصدر يزيد من خطر الإصابة
انتشر معتقد خاطئ في الإعلام وعبر السوشيال ميديا يقول بأن ارتداء حمالة صدر تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وتقول هذه النظرية إن حمالة تحدّ من تدفق السائل اللمفاوي من الثدي ممّا يؤدّي إلى تراكم المواد السامة في الأنسجة.

لكن رغم ذلك، لم يثبت هذا الأمر علمياً ولا دلالات أو إحصاءات تدعم هذه النظرية. إذ وجدت دراسة أجريت في عام 2014 شملت حوالى 1500 امرأة مصابة بسرطان الثدي ولم يتبيّن أي رابط بين ارتداء حمالة الصدر والإصابة بالمرض.

«الإصابة تعني ظهور كتلة أو ورم»
تتحجج بعض النساء بعدم ظهور أي أورام أو تضخمات في الثدي تجنباً لإجراء الصورة الشعاعية. لكن ما لا تعرفه معظم النساء أنه عند الإصابة بالمرض الخبيث لا تظهر أي أورام في المراحل الأولى منه، بل تظهر عندما ينتقل السرطان إلى العقد اللمفاوية. لذلك، لا يجب إهمال نفسك أو انتظار أي ورم أو كتلة في صدرك لإجراء الصورة الشعاعية.

«الرجال لا يصابون»
أثبتت العديد من الدراسات إصابة الرجال بسرطان الثدي، وعادة ما يكشف على أنه كتلة صلبة أسفل الحلمة والهالة. رغم أن نادرًا ما يصاب الرجال بسرطان الثدي، إلّا أنه عند تشخيصه غالبًا ما يكون في مرحلة متقدّمة لأن عند حصول تغيرات في الثدي لا يفكّر الرجال عادة بأنه قد يكون «سرطان الثدي».

وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تأثير الفريز في مدّة العيش

مجلة وفاء wafaamagazine يُعدّ الفريز من بين الفاكهة الهامّة الغنيّة بالفوائد الصحّية، نظراً لاحتوائه على ...

%d مدونون معجبون بهذه: